الحوزة العلمية بالأحساء والشيخ العبود ينعيان سماحة الشيخ حبيب الصعيليك

img
بشائر المجتمع 0 بشائر الوسوم:,

بشائر: الدمام

نعت الحوزة العلمية بـ الأحساء فقيدها سماحة الشيخ حبيب الصعيليك في بيان لها.. جاء كالتالي:

“ببالغ الحزن والأسى تنعى الحوزة العلمية بالأحساء نبأ رحيل أحد أساتذتها وأبنائها البارزين والخطباء الحسينيين سماحة الشيخ حبيب الصعيليك إلى جوار ربه الكريم الذي وافاه الأجل في هذا اليوم بعد أن قضى شطرا من عمره في التحصيل العلمي درسا وتدريسا في الحوزة العلمية بالأحساء و الوعظ والإرشاد وإحياء شعائر أهل البيت عليهم السلام وخدمة المؤمنين فكان مثالا للعالم المجد والمربي المرشد والذي يعد فقدانه خسارة للحوزة والمؤمنين وبهذا المصاب الجلل تعزي إمام العصر الحجة ابن الحسن (عج) والعلماء وأسرة الفقيد وذويه، ومحبيه وأهالي قرية الجبيل خاصة والمؤمنين عامة سائلة الرؤوف الرحيم أن يتغمده بواسع رحمته ويحشره مع ساداته الكرام النبي محمد وآله صلوات الله عليهم أجمعين ويلهم
الجميع الصبر والسلوان”.

كما نعاه سماحة الشيخ علي العبود، إمام مسجد الإمام الحسن (ع) بدولة الكويت؛ قائلاً:

“فقدتُ أستاذاً، منذ كنت صغيراً أخذتني نحو (طلب العلم)، زرعت في حب العلم) و (خدمة الناس)، وضعت قدمي في الحوزة العلمية في الأحساء وقم المقدسة عرفت فيك خدمة مجتمعك لأكثر من أربعين سنة، مواصلة درس العلمي حتى آخر لحظة، تواضعك العلمي أمام تلامذتك، حبك خدمة سيد الشهداء عليه السلام، رحمك الله شيخي وأستاذي وأخي وصديقي استودعتك الله ومحمدا وآله.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً