سيهات تمنح الدمام كليتها .. والعملية تكلل بالنجاح

img

رقية السمين: الدمام

حظيت ثقافة التبرع بالأعضاء بين أوساط شباب المملكة عموماً، والمنطقة خاصة بظهور وقبال واضحين في الآونة الأخيرة، حيث شهد مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، نجاح عملية تبرع بالكلى لبدر الشامسي من الأحساء، إذ عانى من فشل بالكلى ثلاثة أعوام وأنهى معاناته الشاب علي آل زواد من سيهات.
ووجه الشامسي عبر صحيفة بشائر امتنانه وشكره للموقف الإنساني من قبل المتبرع بهذه الكلمات:
(كلمة شكر قليلة في حقه لكن أقول له رحم الله من رباه على حب محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وحب عمل الخير)
وأكد على أهمية دور الإعلام على وجه الخصوص في نشر ثقافة التبرع بالأعضاء، وتوعية المجتمع بالعائدات الإيجابية لهذه الثقافة مما يسهم في ترابط الافراد وجلاء أزمات المرضى في رحلة الوصول للتعافي، وإنقاذ أرواحهم واكتساب الأجر والثواب.
وأشاد في ختام حديثه باهتمام الصحافة المحلية بنقل هذه الأخبار التي تحث الشباب على الاحتذاء بـآل زواد، وكسر حاجز القلق والتخوف من فكرة التبرع بالأعضاء.
وبدوره وجه المتبرع رسالته لكل من يستطيع أن يرفع معاناة الغسيل لمرضى الكلى بقوله: (أحب أن أوجه رسالتي لكل شخص يود التبرع أن يقدم على هذه الخطوة، لان أكثر ما يؤلم فيه عملية الغسيل).
جدير بالذكر أن بدر الشامسي وعلي آل زواد غادرا المشفى نهار اليوم الخميس في أتم صحة وعافية.

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً