العبيدان يناقش آراء حب الله حول شمولية الشريعة ويعدل عن رأيه السابق

img
منبر بشائر 0 بشائر الوسوم:,

مهدي المبروك: الدمام

قدّم هاني العيد مساء الجمعة الماضي ورقته النقدية حول محاضرة خصائص الشريعة المحمدية للشيخ محمد العبيدان خلال الجلسة الثالثة من البرنامج النقدي السنوي في مركز السيدة المعصومة بالقديح.

وقسّم العيد ورقته النقدية إلى محور فني وآخر علمي وختمها بتوصيات عامة. وتضمن نقده عنوان المحاضرة الذي رأى بأنه من الأجدر أن يكون صفات وليس خصائص. ونفى العيد في ورقته وجود أي تدرج في التشريع وأكد أن ما يتناقل بين المسلمين حول التدرج في مسألة تحريم الخمر والربا قابل للمناقشة والنقض. ومن ضمن توصياته الخاصة، دعى العيد كل محاضر وخطيب إلى تشكيل جماعة من الباحثين والمفكرين المحايدين للاستفادة من نقدهم لمادة المحاضرة أو الخطبة قبل طرحها على الجمهور.

من جانبه، رحب الشيخ العبيدان بالورقة النقدية واتفق مع الناقد في نفي التدريج في التشريع وأكده في التبليغ ولكنه لم يشر إلى ذلك خلال محاضرته لأنه يمتنع عادة عن ذكر آراءه العلمية كما يمتنع أيضا عن طرح أفكاره على المنبر الحسيني تجنبا للإثارة. وأشار العبيدان إلى التزامه في الأعم الأغلب بأن يكتفي على المنبر الحسيني بطرح مشهور ما تتبناه الحوزة العلمية ومراجعها وفضلاؤها. وذكر تجربته في استعراض رأيه وما يتبناه فكريا حول مسألة قتل المرتد من خلال خطب الجمعة ولكن محاولته هذه تم الاعتراض عليها من قبل كثيرين ولم تلقى القبول.

وجدد الشيخ العبيدان للأسبوع الثاني على التوالي، أمله في الجيل الجديد من أبناء المؤسسة الدينية في أن ينهضوا بأعمال تجديدية ولكنه أكد على أن مراعاة أدبيات الحوزة لا سيما وجود الجيل الأول من الفقهاء يحول دون ذلك في الوقت الراهن.

وخلال اجابته على أسئلة وملاحظات وجهها له حضوريا الناشط الاجتماعي بدر الشبيب، نبّه الشيخ العبيدان على أن محور بعض محاضراته العاشورائية لهذا العام كانت حول كتاب شمول الشريعة، بحوث في مديات المرجعيّة القانونيّة بين العقل والوحي للشيخ حيدر حب الله ولكن لالتزامه بمنهج التأصيل أعرض عن ذكر هذا التنبيه خلال المحاضرات. وقال الشيخ العبيدان “عندما أعرض المطلب، أنا ناظر إلى ما قاله الأخ الشيخ حيدر وأقرب المطلب بما يكون مشتملا على الرد على الشيخ حيدر وما لا يتضمنه المطلب أقف على كلام الشيخ حيدر وأناقش”. وأكد أنه لم ينقل نص ما قاله الشيخ حب الله وإنما أعاد صياغته. وذكّر الجمهور بما أكد عليه في الجلسة النقدية السابقة حول عدوله عن رأيه فيما يخص شمولية الشريعة وتلبيتها لجميع الاحتياجات وأنه اليوم يخالف الشيخ حب الله فيما ذهب إليه في نتيجة كتابه. وختم الشيخ العبيدان بالتأكيد على أنه عمل خلال هذا الموسم على تأصيل شمولية الشريعة ثبوتا وسيعمل على تأكيد ذلك اثباتا.

جدير بالذكر، أن الناقد هاني العيد هو متخصص في علوم اللغة العربية وقد حصل على درجة البكالوريوس ويسعى الآن إلى نيل درجة الماجسير. وسيعقد البرنامج النقدي جلسته الرابعة في مركز السيدة المعصومة بالقديح والتي تنقل مباشرة عبر منصة اليوتيوب تمام الساعة الثامنة من مساء الجمعة بادارة السيد قصي الخباز واستضافة الدكتور السيد عادل الحسين ليقدم ورقته النقدية حول محاضرة كمال الدين دليل شمولية الشريعة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً