أسرة سادة الناصر تحتفي بهاشم بعد تبرعه بكليته لأحد أبناء عمومته.. “كنت ميتاً وعدت للحياة”

img

كمال الدوخي: سيهات

أقامت أسرة سادة الناصر يوم أمس حفلاً لتكريم سيد هاشم الناصر لتبرعه بكليته لاحد أبناء عمومته من أسرة الناصر، وسط حضور عدد من أهالي الدمام والأحساء والقطيف، والفريق الطبي المشرف على حالة سيد محمد خلال فترة المعاناة، بمدينة سيهات.

وقال سيد محمد الناصر -المتبرع له- في حديثه لصحيفة بشائر: “كنت ميتاً والآن عدت للحياة بفضل هذا الرجل الشهم”، واختصر قصة معاناته في حديثه وذكر بأنه كان في السابق يقضي ساعات طويلة على كرسي غسيل الكلى، بالإضافة لعمليات القسطرة المتكررة، وفاضت عيناه بالدموع وهو يعيد عبارته من جديد “كنت ميتاً ثم عدت للحياة”.

من اليمين سيد هاشم “المتبرع”، وسيد محمد “المتبرع له”

أما المحتفى به سيد هاشم الناصر أكد بأن الأقدار أخذت بكليته لابن عمه، بعد أن تقدم للتبرع فيها لسيدة لم يعرفها من قبل، إلا أن السيدة تراجعت عن العملية بعدما قطعوا مشوار طويل في الفحوصات، وبعد حديث مع أخته عن وجود حالة لديهم في أسرة الناصر تحتاج إلى تبرع، “أنا لا أستطيع فقد أعطيت كلمة للمرأة”، إلا أن تراجع المرأة أخذت به لابن عمه ويقدم له جزء من جسده.

وعن سبب الإقدام على التبرع بالكلية، ذكر سيد هاشم بأن لا يوجد دافع أفهمه لكن شيء في داخلي دفعني لذلك، وسبق أن تحدثت معه صحيفة بشائر بعد اجراء العملية وذكر بأنه كان مهتم بالتبرع بالدم بشكل مستمر.

وشكر والد سيد محمد صاحب الدعوة للاحتفاء بابنه وبابن عمه -سيد عباس الناصر- كافة الأطباء في مركز كانو بالخصوص الدكتور حبيب الرمضان والدكتور حسام وكافة الطاقم الطبي لرعايتهم سيد محمد خلال فترة مرضه، ووجه شكره كذلك لمستشفى الملك فهد التخصصي والطاقم الطبي المشرف على اجراء عملية ابنه، وخص بالشكر الدكتور خالد عكاري والدكتور عبدالناصر العبادي لجهودهم المبذولة لنجاح العملية.

كما شكر سيد محمد الناصر كافة الطاقم الطبي لعنايتهم به خلال فترة معاناته، ووجه شكره لصديقه ابن عمه حسن الناصر لوقوفه بجانبه خلال فترة مرضه.

وفي حديث مع محمد حسن الناصر معلم من أبناء الأسرة ذكر بأن الحفل يقام على شرف هذا الشاب المعطاء، وأكد بأن الحضور من كل مكان للتأكيد على قيمة هذا التبرع، الذي أعاد لشاب صحته وعافيته بعد معاناة.

يذكر بأن العملية أجريت في مستشفى الملك فهد التخصصي بمدينة الدمام، وأن العملية أجريت بعد ثلاث محاولات نتيجة عدم استقرار حالة المتبرع له، إلا أن المحاولة الثالثة شهدت تكلل العملية بالنجاح.

أسرة صحيفة بشائر الإلكترونية تهنئ أسرة الناصر بصحة سيد محمد وسيد هاشم وتتمنى لهم حياة سعيدة، بعد هذه المعاناة.

الكاتب كمال الدوخي

كمال الدوخي

مواضيع متعلقة

اترك رداً