النبأ العظيم تُكرّم الفائزين في موسمها السادس

img

اللجنة الإعلامية: ملتقى ابن المقرب الأدبي

أقام ملتقى ابن المقرب الأدبي بالدمام مساء يوم أمس الجمعة  بمجلس الزهراء / الشواف بالدمام احتفال إعلان نتائج مسابقة النبأ العظيم الشعرية في نسختها السادسة، والتي خُصِّصت في لشخصية الإمام علي بن الحسين زين العابدين (ع).

افتُتحت الاحتفالية بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها المقرئ يوسف عبدالعظيم الممتن، ثم بكلمة ترحيبية من عريف الحفل الشاعر السيد عبدالمجيد الموسوي، حيث رحّب بالحضور الكثيف والنخبوي الذي توافد إلى المكان، وممهدًا للاحتفالية بكلمات أدبية عالية .

وكانت أولى الفقرات كلمة أمانة المسابقة التي قدمها نائب أمين المسابقة الشاعر جاسم المشرف، التي تناول فيها العديد من النقاط المهمة التي تميّز هذه النسخة من المسابقة، من بين ذلك :

– بعد عدة مواسم من تخصيص المسابقة بشخصية الإمام علي بن أبي طالب (ع)، تنطلق المسابقة لتتناول شخصيات أخرى من أئمة أهل البيت بدءًا بالإمام زين العابدين (ع) في هذا الموسم .

– كي لا يخرج الشعر الولائي من مساره الروحي المعنوي إلى مسار مادي ، فقد تقرر تكريم جميع النصوص المتصدّرة في مستوىً واحد ، ليكون التكريم لمستوى النصوص العالية المتميزة لا للتراتبية بينها، فلا أول ولا ثانٍ ولا ثالث.

إضافة إلى ذلك تناولت الكلمة العديد من النقاط المهمة التي تضيء ملامح هذه النسخة من المسابقة.

بعد ذلك أعلن عريف الحفل أسماء الشعراء الحاصلين على وسام مستوى التميز ، ففي فرع الشعر الفصيح كان الشعراء:

1- السيد أحمد العلوي من البحرين.

2- حسن سامي العبدالله من العراق.

3- زكريا مصطفى أحمد من السودان.

4- علي حسن إبراهيم من البحرين.

5- محمد باقر جابر من لبنان.

6- ناصر ملا حسن زين الدين من البحرين.

وفي فرع الشعر الشعبي كان الشعراء :

1- حسن إبراهيم الخويلدي من السعودية.

2- حسين علي آل عمار من السعودية.

3- علي حسن الناصر من السعودية.

ثم أتيحت المنصة للشعراء المتواجدين في مقر الاحتفالية لإلقاء نصوصهم الفائزة أمام الجمهور.

النص الأول كان بعنوان (يسند قلبه بالعرش) للشاعر ناصر ملا حسن زين الدين.

تلاه النص الشعبي الذي يحمل عنوان (بسملة على شفة الحمد) للشاعر علي حسن الناصر.

النص الثالث كان فصيحًا بعنوان (متعرّضٌ لنفحات رَوحك) للشاعر علي حسن إبراهيم.

بعد ذلك ألقى الأستاذ أحمد اللويم كلمة لجان التحكيم التي كانت مكونة للشعر الفصيح من :

1- د. علي فرحان من البحرين

2- د. ناصر النزر من السعودية

3- أ. أحمد اللويم من الملتقى

وللشعرالشعبي من :

1- أ. عبدالله القرمزي من البحرين .

2- أ. أحمد المحمد من السعودية

3- أ. باسم العيثان من الملتقى

و قد أشاد في كلمته بالنصوص المنافسة وتنوعها الإبداعي والجغرافي، مع الإشادة بدور محكّمي هذه النسخة من المسابقة، مبيّنا بعد ذلك أهم ملامح وتحديات تحكيم نصوص هذا الموسم من المسابقة، والآليات التي تم اتباعها في التعامل مع هذه النصوص المختلفة.

ثم عادت جولة إلقاء النصوص بنص شعبي للشاعر حسين علي آل عمار الذي جاء بعنوان (بين مفرگ سجدتين).

بعد ذلك ألقى الشاعر السيد أحمد هاشم العلوي نصًا فصيحًا بعنوان ( أغنية المَوْلَوي).

وكان آخر نصوص المنصة نصًا شعبيًا للشاعر حسن إبراهيم الخويلدي بعنوان (سادن ضمير الغيب).

بعد ذلك كانت لحظة التكريم، حيث اعتلى المنصة رئيس الملتقى الأستاذ علي طاهر، وأمين المسابقة الشاعر باسم العيثان، وراعي المسابقة وداعمها الشاعر السيد هاشم الشخص، وتم تكريم الشعراء الفائزين بوسام مستوى التميز بدروع المسابقة والجوائز المستحقة، ليتلو ذلك تكريم المحكمين وعريف الحفل.

وفي ختام الاحتفالية تم التقاط الصور التذكارية وتقديم واجب الضيافة للحضور.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً