مؤسسة فتحي آل شنار
بشائر المجتمع

السيد أمير العلي: يحذر من تحول التبذير إلى عادة.. و يدعو إلى أهمية تعدد مصادر الدخل في مواجهة ضغوطات الحياة

بشائر: الاحساء

دعا السيد أمير العلي لترشيد الإسراف و الاقتصاد في الصرف، و الابتعاد عن التبذير و الهدر، و تجنب مظاهره المتعددة.

مؤكداً على ضرورة نشر الوعي بهذا الجانب المهم في المحيط الأسري و الاجتماعي، نظرا لتعامل الناس مع الصرف بطريقة غير إيجابية خارج نطاق الضروريات العامة.

و أشار السيد أمير العلي في بداية كلمة الجمعة في مسجد الإمام الحسن بالرميلة، إلى أهمية تغذية النفس و الانفتاح على نعم الحياة و الاستفادة منها، يقول تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا).

معرباً عن أسفه لما هو عليه الواقع اليوم، من بروز عادات جديدة للهدر.

حيث تؤكد الإحصائيات الرسمية على أن الإنسان الخليجي هو الأعلى استهلاكاً و هدرا للغذاء و الطعام على مستوى العالم.

و ذكر عدة إحصائيات رسمية تبين حجم الاستهلاك اليومي للغذاء، وفق تقارير الهيئة العامة للجمارك السعودية.

و في سياق متصل حذر من تحول التبذير إلى عادة، حيث يتعود الإنسان على تجاوز احتياجاته و عدم تقدير النعم.

موجها خطابه للمصلين بضرورة حفظ المال من الهدر و الحماية من الفقر.

و دعا إلى مراجعة العادات اليومية في الطبخ و الأكل، و الخروج من ثقافة الإسراف و التبذير.

و أشار إلى أهمية السعي من أجل تنويع مصادر الدخل، والاستفادة من الادخار في مواجهة التحديات المالية و الاقتصادية.

و دعا للاقتداء بسيرة الرسول و أهل البيت ” عليهم السلام” حيث يؤكدون على أهمية العمل و طلب المعيشة.

مؤكداً على ضرورة الإهتمام بالتدبير و التوفير، و أن يعيش الإنسان الحذر و اليقظة، و تعديل السلوكيات اليومية للأكل، في مواجهة غلاء الأسعار و الضغوطات الاقتصادية.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى