مؤسسة فتحي آل شنار
بشائر الوطن

سكن خاص وبرنامج تأهيلي للمدمنات بالشرقية

بشائر: الدمام

تنشئ الجمعية الخيرية للمتعافين من المخدرات والمؤثرات العقلية «تعافي»، ضمن أهدافها لعام 2022 م، سكنا خاصا للمدمنات في المنطقة الشرقية، مع تنفيذ برنامج تأهيلي لمدة عام كامل بإشراف أخصائيات اجتماعيات ونفسيات ومرشدات «تعافي». إضافة إلى توفير برامج تكاملية تضم جمعيات وجهات حكومية ورجال أعمال، لاحتواء المتعافين، للمساهمة في تقليل عودتهم إلى السجن، وهو أحد أهداف رؤية المملكة 2030، لتحسين جودة الحياة.

34 خريجا

واحتفت «تعافي» بتخريج 34 شابا من مرشديها من مختلف مناطق المملكة، وتعيينهم في الفريق العلاجي، برعاية وحضور مدير عام فرع الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عبدالرحمن المقبل الذي كرم الخريجين في الحفل، الذي نظمته الجمعية. وذكر المقبل أن خريجي مرشدي «تعافي» هم سفراء، وأنهم من يعطونا الأمل بأننا نسير في المسار الصحيح.

إشراف ودعم

ولفت العضو المؤسس والمستشار لجمعية «تعافي» مبارك الحارثي، إلى أن المقصود بمرشد «تعافي»، هو مَن كان مدمنا وتعافى تماما بعد أن أتم برنامجا علميا لمدة شهرين وهذا البرنامج مدعوم من الهيئة الوطنية لرعاية السجناء وأسرهم والمفرج عنهم «تراحم» الداعمين للبرنامج بمتابعة وإشراف الإدارة العامة للسجون، وأن البرنامج تطبقه جمعية «تعافي» لمدة شهرين بداية من 15 رمضان حتى 15 ذو القعدة، وتلقى المرشدون دورات في علم الإدمان والسلوكيات الإدمانية واكتشاف المدمن وتنمية الذات، لافتا إلى أن البرامج العلاجية والجماعات المساندة يقدمها أخصائيون واستشاريون.

برنامج «إشراقة»

وأضاف أنه بدءا من الأسبوع القادم يبدأ المرشدون بالدخول إلى السجون في برنامج يسمى «إشراقة»، للتعامل مع سجناء قضايا تعاطي مخدرات، لافتا إلى وجود أخصائي نفسي، واجتماعي، ومدير للفريق بالسجون، مع إدخال «مرشد تعافي» في الفريق العلاجي كونه صاحب خبرة إدمانية وعلم، وهو أكثر شخص ممكن أن يساهم في مساعدة المدمنين، كما أن تواجده داخل السجون رسالة إيجابية ودعم للسجناء.

أدوار قادمة

ولفت إلى أنه من الأدوار القادمة في البرنامج، تقديم محاضرات وبرامج توعية وتأهيل داخل السجن، وبعد خروج السجين تستمر المتابعة وتكوين مجموعات مساندة من المدمنين المتعافين للمساعدة في عدم عودة المدمن إلى الإدمان وأصحاب التعاطي. ويأتي ذلك حفاظا على السجين بعد خروجه، ويستمر في البرامج بإشراف من جمعية «تعافي».

16 جمعية

وذكر أنه توجد بالمملكة 16 جمعية تهتم بعلاج الإدمان أو تأهيل الإدمان، مبينا أن من ضمن أدوار جمعية «تعافي» التنسيق بين هذه الجمعيات لمساعدة الذين يخرجون من السجون ماديا، ومعنويا ليكون لديهم مظلة لهم سواء لاجتماعاتهم، ودعمهم نفسيا، واجتماعيا، وأن يكون هناك تنسيقٌ مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ومراكز الأحياء، وجمعيات النفع العام لمساعدتهم في دفع الإيجار والكهرباء، والسلال الغذائية وأداء مناسك الحج والعمرة، وفي الكسوة.

4 أهداف

وذكر مدير البرامج العلاجية والتأهيل في «تعافي» عبدالله الحارثي، أن الجمعية ترتكز على 4 أهداف منها التوعية والوقاية من آفة المخدرات، والهدف العلاجي والتأهيلي، والعناية بأسر المدمنين، وتمكين المتعافين في المجتمع. أما بالنسبة لمرشدي «تعافي» وهو أحد أهداف الجمعية الرئيسية فسيتم توزيعهم للعمل في المراكز التأهيلية على مستوى مناطق المملكة، مبينا أنها الجمعية الوحيدة على مستوى المملكة التي لديها برنامج تأهيلي وسكن تأهيلي يقيم فيه المتعافي لمدة سنة كاملة تتحمله الجمعية بكافة تكاليفه.

مكافحة مستمرة

وذكر أمين عام الأمانة العامة للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم «تراحم» صقر القرني، أن البرنامج وخريجي مرشدي «تعافي» سيقللون من مكافحة المخدرات والتعامل معها بشكل كبير خلال المرحلة القادمة وهو جزء من رسالة «تراحم»، في تطوير البرامج داخل الإصلاحيات والسجون. ولفت إلى وجود برامج كثيرة مثل برامج التدريب والبرامج العلاجية، التي امتدت خلال شهرين سابقين حتى وصلنا اليوم لتخريج هذه الدفعة وسيكون عملهم داخل السجون في إرشاد سجناء قضايا المخدرات.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى