مختبرات الإمارات
بشائر المجتمع

بالفيديو.. ذوات: لقاء الشيخ محمد عبدالجبار السمين

إعداد: كمال الدوخي

في ذوات، في موسمها الأول؛ أردنا أن نسلط الضوء على شخصية في بداية السنة الهجرية في موسم عاشوراء؛ أهم محطات المجتمع في كل عام. حيث يبحث الكل عن خطيب يستمع إليه ينسجم مع توجهاته.

الشخصية الأولى: الشيخ محمد عبدالجبار السمين

من أشهر خطباء الدمام لما يملكة من محاضرات اجتماعية قيمة، وقدره على استعراض مصاب الطف بشكل يجذب المتابع 

– ولد بالدمام عام ١٤٠٢هـ،

– تخرج من الثانوية العامة سنة ١٤٢٢هـ

درس الإدارة في معهد الإدارة وتخرج منها عام ١٤٢٤هـ.

كان مُحباً للقراءة الحسينية مُنذ صغره، حيث كان ينعى آل البيت في كل المناسبات الدينية في المنزل.

ونظراً لمؤهلاته وبتشجيع من والديه، شارك في العديد من المجالس الحُسينية وهو يبلغ من العمر ١٥ سنة.

عقد أول مجلس حسيني في عام ١٤٣٢ هـ.

التحق بالحوزة العلمية منذ سنة ١٤٢٦هـ

وتتلمذ على يد كلاً من: العلامة الشيخ محمد العبيدان، سماحة الشيخ محمد الدوخي، أخوه الشيخ أحمد عبد الجبار السمين، الشيخمرتضى الباشا، الشيخ أحمد عبدالله السمين والشيخ مهدي المقداد.

جمع الجانب الفني في خطابته بين المدرستين الأحسائية والقطيفة، ف استفاد من خطباء القطيف بحكم القرب الجغرافي. كما استفاد من خطباء الأحساء نتيجة كونه امتداد لخطباء عائلته الذين كانوا من أعلام الخطابة الأحسائية. مثل: الملا أحمد السمين والشيخ عبدالله السمين،كلا علي السمين والشيخ عبدالله السمين ( الوائلي الصغير)، الشيخ عبدالله العنبر السمين

كذلك يعد ناشط في المجال الأسري، وعضو مؤسس في جمعية أسرة السمين

لمشاهدة الفديو كاملاً في عبر اليوتيوب: اضغط (هنا)

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى