مختبرات الإمارات
منبر بشائر

الشيخ الصفار: الإمام الحسين يُعلِّم المصلحين ألا يستعجلوا النتائج

بشائر: القطيف

دعا سماحة الشيخ حسن الصفار كل من يسعى للخير والإصلاح في مجتمعه ألا يستعجل النتائج، ويعرف أنه يزرع بذرة ويضع لبنة ليأتي من يدعم جهوده ويستكمل مسيرته.

وقال: من أكبر الشواهد والأمثلة التي يقدمها لنا التاريخ نهضة الإمام الحسين (ع) حيث تحولت إلى أيقونة خالدة تزداد مع الزمن تألقًا وإشراقًا.
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة بمسجد الرسالة بمدينة القطيف شرقي السعودية بعنوان: عاشوراء حضور عالمي متألق.

وبيّن سماحته أن من أكبر الشواهد والأمثلة التي يقدمها لنا التاريخ نهضة الإمام الحسين (ع). فقد دفع الحسين حياته ثمنًا لمشروعه الإصلاحي للأمة، وتحملت أسرته أشد العناء في الاسر والسبي.
وتابع: لكن الأمة فيما بعد أدركت أحقية المسار الحسيني، فتلاحقت الثورات والحركات والانتفاضات تحمل شعار الثأر للحسين.

وأوضح سماحته أن اليأس والشعور بالضعف والعجز قد يتسلل إلى قلوب المصلحين، لكن الله تعالى يرفع معنويات المصلحين، ويمدهم بمشاعر الثبات وروح الاستقامة.

وتابع: وذلك يكون عبر تأكيده تعالى على أثر جهود الإصلاح في المجتمعات الإنسانية، فهي لا تضيع وإنما تتراكم وتحتاج إلى مزيد من الجهد والوقت.
وأبان: حين نقرأ التاريخ نجد أن إصلاح المجتمعات لا يتحقق في يوم أو يومين، سواء كان إصلاحًا فكريًا أو عمليًا.

وتابع: الذين طرحوا نظريات في علوم الطبيعة تخالف السائد في عصورهم، تكلفوا تضحيات وواجهوا صعوبات، إلى أن قبلت نظرياتهم فيما بعد عصورهم.
وأضاف: كذلك الحال في رواد الإصلاح الاجتماعي، فكم من مبادرة أو مشروع يوئد في بداية طرحه، ثم يجد قبولًا واستجابة.

إحياء عالمي
وفي موضوع متصل قال سماحته: رأينا في هذا العام كيف اتسع نطاق إحياء مناسبة ذكرى الحسين (ع).
ونقل عن تقرير عالمي مهتم بمتابعة إحياء مراسم عاشوراء في خمس قارات أنه تم إقامة 314 ألف مجلس عزاء في القارات الخمس بسبع وعشرين لغة، غطتها 67 محطة فضائية، وشارك في إحياء المجالس أكثر من 267 مليون شخص، وأكثر من 26070 موكب 21630 هيئة.

عاشوراء في القطيف
ومضى يقول: في بلادنا تم إحياء هذه المراسم بحيوية واطمئنان وإقبال كبير.
وتابع: وقد انعكست هذه المراسم على الإعلام الرسمي والوطني، وهي لفتة إيجابية مهمة علينا أن نحتفي بها.
وأضاف: لقد بثت قناة “الإخبارية” تغطية موسعة، تناولت ما يقوم به المواطنون الشيعة من أداء أنشطة وفعاليات دينية خاصة بهذه الذكرى.
وتحدث عن رصد قناة العربية وقناة الجزيرة في نشراتها إحياء المراسم في محافظة القطيف، وموقع سي إن إن بالعربية.
وأبان أن شركة (ثمانية) الإعلامية السعودية قامت بعمل وثائقي بعنوان: عاشوراء، غطى بعض الشعائر في المحافظة، وكان ضمنه حديث شيق رصين لأحد شباب المنطقة حول المناسبة.

شكر وتقدير
وشكر سماحته الجهات الإعلامية التي غطت مراسم إحياء عاشوراء متمنيًا اتساع هذا الحس الإنساني الوطني، مؤكدًا أنه يعزز الوحدة الوطنية، ويكرّس الانفتاح بين أطياف المواطنين.
كما قدم شكره لكل الجهود التي بذلت من الخطباء والشعراء وإدارات المجالس والمواكب والمضايف والإعلام الأهلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والمنفقين من المحسنين والمساهمين.
وأشاد بجهود الأجهزة الأمنية حيث جرت فعاليات المناسبة في أمن وأمان وبانسيابيه تامة وتعاون بين المواطنين وأجهزة الدولة.

لمشاهدة الخطبة:

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى