مختبرات الإمارات
بشائر المجتمع

الذكرى السنوية لوفاة الفقيه آية الله الشيخ محمد الخليفة

بشائر: الدمام

نشرت مجموعة علماء الأحساء الماضيين، سيرة الفقيه آية الله الشيخ محمد الخليفة في الذكرى السنوية لوفاتهرحمه الله–  وهي مجموعة تقوم ب إعداد السيّر الذاتية لعلماء منطقة الأحساء، في سبيل الحفاظ على الإرث العلمائي والتذكير به.

وجاءت كالتالي:

هو آية الله الفقيه الشيخ محمد بن الشيخ حسين بن محمد بن خليفة آل خليفة كان أحد العلماء المجتهدين البارزين في الأحساء في عصره.

والد الحجتين:

الشيخ حسين الخليفة

المتوفّى بتاريخ 19/ 6/ 1426هـ.

المؤسس لجامع وحسينية الخليفة بالمبرز حي غصيبة.

الشيخ صادق الخليفة

المتوفّى بتاريخ 11 /5/ 1413هـ.

المؤسس لجامع وحسينية العباسية بالمبرز حي السياسب.

ولادته:

ولد آية الله الشيخ محمد قدس سره في عام 1280هـ بمنطقة الأحساءبمدينة المبرز بمحلة السياسب.

والده:

هو سماحة الحجة الشيخ حسين بن محمد بن خليفة آل خليفة وهو أقدم علماء هذه الأسرة المباركة وكان ذا مكانة و وجاهة في مجتمع الأحساء

والدته:

هي السيدة فاطمة بنت السيد صالح بنت سيد حسين السلمان

أولاده:

1)الحاج باقر.

2)الحاجة مريم وهي زوجة إبن عمها الحجة الشيخ عبدالله بن الشيخ محسن الخليفة.

3)سماحة الحجة الشيخ حسين.

4)سماحة الحجة الشيخ صادق.

5)الحاج طاهر.

6)علي توفاه الله شاباً ولم يُعقب ذرية.

إخوته:

1)الحجة الشيخ صالح الخليفة

جد كل من الفضلاء لأمهم:

أ) سماحة الشيخ جواد الخليفة.

ب)سماحة السيد عدنان السيد محمد الناصر.

ج)سماحة السيد علي السيد محمد الناصر.

د)سماحة السيد علي السيد حسين الياسين

2) الحجة الشيخ محسن الخليفة:

المؤسس لجامع مسجد العتبان بالمبرز حي العتبان

ومسجد وحسينية الخليفة “الداخلية” بالمبرز حي السياسب.

3) الحاج علي:

وهو جد كل من:

أ)سماحة الشيخ جواد محسن الخليفة.

ب)سماحة الشيخ أحمد صالح الخليفة.

4)الحاج عبدالله.

5)الحاج أحمد.

6)الحاج خليفة.

نشأته وحياته:

نشأ آية الله الشيخ قدس سره في مسقط رأسه بمدينة المبرز بمحلة السياسب في بيت علمٍ  وقد تلقى دروسه أولاً في الأحساء على يد علمائها وفي مقدمتهم أبو زوجته سماحة المرجع الديني آية الله السيد هاشم السلمان أعلى الله مقامه. وفي عام 1300هـ سافر إلى مدينة النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية ومكث فيها قرابة العشرين عاماً يتلقى علومه فيها على كبار علمائها وبعد أن حصل على رتبة الاجتهاد عاد إلى مسقط رأسه الأحساء في عام 1321هـ مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

أساتذته:

1)السيد هاشم بن السيد أحمد السلمان الموسوي .

2)الشيخ محمد طه نجف النجفي التبريزي .

3)الشيخ فتح الله الشيرازي الأصفهاني ، المعروف بشيخ الشريعة .

4)الشيخ علي بن الشيخ حسين الخاقاني النجفي .

مؤلفاته:

1)تعليقة على كتاب تبصرة المتعلمين للعلامة الحلي .

2)رسالة في الرد على الركنية .

3)رسالة فقهية في الوقف .

4)كتاب في علم الكلام ، وهو عبارة عن مجموعة من المسائل دار البحث فيها بينه وبين المرجع الديني آية الله الشيخ محمد آل عيثان الأحسائي أعلى الله مقامه فحررها الشيخ محمد في كتاب لتكون مرجعاً لمزيد من البحث في علم الكلام  .

وفاته:

توفاه الله في عصر اليوم الرابع عشر من شهر محرم الحرام من عام1348هـ  في مدينة المبرز بالأحساء  وله من العمر 68 سنة ، ودُفِن في مقبرة الشعبة بمدينة المبرز.

إعداد:

الشيخ حمد الزمامرة

السيد علاء السلمان

لروحه الطاهرة و أرواح العلماء من هذه الأسرة المباركة وعلماء الأحساء جميعاً، نهدي ثواب الفاتحة مع الصلوات

للإطلاع على المزيد من سيرته الرجوع لكتاب أعلام هجر الجزء الرابع

ص 121- ص147

https://drive.google.com/open?id=1JVHcv-zDfrM_bxPi7Xo3ahuU9j1HQZ6T

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى