مختبرات الإمارات
أقلام

نورانية الروح

آمال علي

أنت ياعابر الحياة استقبل أحداث حياتك كضيفٍ، لا تتشبث فيه بالأشخاص والأحداث فكلها أشياء عابرة، وافهم رسالتك من الحياة، اعمل لحياتك القصيرة واعمل لحياتك الطويلة، يقول برتراند راسل: {معظم الناس يفضلون الموت على التفكير، وفي الحقيقة فإن هذا ما يفعلونه}.
تخشى الموت لأنك جاهله والإنسان عدو مايجهل، وما الموت إلا انتقال من حياة لحياةٍ آخرى، وعلى علو روحانيتك ومعرفتك بها تشبهها بما تريد، فالبعض يعتبره ألذ من الشهد، والبعض يعتبره اسم من السم؛ تعرف عليه اقرأ عنه عشه في حياتك القصيرة وافهم ماذا هو؟
لا أقول لك عش كصوفيٍّ زاهدٍ ولا أقول لك تمتع بكل ملذات الدنيا، فأفقر الفقراء هم أغنى الأغنياء لأنهم ربطوا حياتهم بالمال فقط ولم يؤسسوا لحياتهم الدائمة بعد انتقال الروح إلى تلك الحياة، والتعساء من حرموا أنفسهم ملذات الحلال في الدنيا.
ماجسدك إلا وعاء شكلي لا يمثل حقيقتك الداخلية، حقيقتك ستتبعك أينما رحلت ولو كنت بجسد غير جسدك ولو كنت في وسط كأس ماء، أو كوكب سماوي، أو كائن غريب..، فأنت أنت وخارجك وعاء لروحك فقط!. فلا تعش مغلق الروح توسع وتوسع أكثر فأكثر، من يفهم كيف يعيش لن يصاب بالملل ولا الرتابة وكما يحتاج الجسد إلى الطعام والماء والعين إلى النور فتحتاج كذلك الروح إلى تغذيتها بالعلم والتعلم والمعرفة لتنمو وتكبر ولئلا تموت.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى