أقلام

في رثاء شاعر الولاء الشاعر الكبير الأخ الحاج حسين العبدالله

السيد عبد الأمير السلمان

ودَعـت شخصـكَ القـوافي الحسـانُ

وانتهى العُمـرُ والتقتـكَ الجِنـانُ

***

واخــتـفى صـوتكَ الشَـجيُ بشـعرٍ

كـان يـرتـاحُ مـن صـداه المكـانُ

***

ويشـدُ القلــوبَ للسبطِ شـوقاً

كلمــا حـــان للرثـــــاء البيـــانُ

***

قـد فـقـدنـا نـعـم الصـديقَ وشخصـاً

غمــرَ الحـبُ قلبــه والحنانُ

***

رجـلٌ طيبَ الضمير حبيـبٌ

زانـه الطِيّـبُ والصـفات الحسانُ

***

ليس في الـذهن أن يغيـبَ ويخلـو

عـن محيــــاه في مــداه الزمـانُ

***

غير أن الأقـدارَ لـم تُـبـقِ شخصـاً

سـوف يخلـو مـن الجميـع المكـانُ

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى