بشائر المعرفة

الثوم الاسود، كنز صحي خارق لانعرفه

بشائر: الدمام

يعتبر الثوم أول مضاد حيوي معروف في تاريخ الطب، فهو يطهر الجسم بالكامل ويقيه من الأمراض الفتاكة مثل السرطان.

يلعب الثوم الأسود، الذي اكتسب شعبية في السنوات الأخيرة، دورًا مهمًا بشكل خاص في الوقاية من الأمراض نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة، والتي تعد ضعف ما يتمتع به الثوم العادي. فكيف تحصل على الثوم الأسود؟

الثوم الأسود هو منتج مخمر وهو مصدر أقوى بكثير لمضادات الأكسدة من الثوم العادي. يستخدم الثوم الأسود على نطاق واسع في مطابخ الشرق الأقصى، وله خصائص وقائية ضد العديد من الأمراض التي تهدد الحياة، بدءًا من أمراض القلب والأوعية الدموية إلى السرطان. هذا المنتج غني بالمغذيات ويلعب دورًا مهمًا في تقوية جهاز المناعة ودعم نمو العظام، حسب صحيفة “هبر7” التركية.

ما هي الفوائد الصحية للثوم الأسود؟

الثوم هو كنز دفين من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي لها مكانة مهمة في تاريخ الطب وقد استخدمت منذ آلاف السنين لعلاج الأمراض. ومع ذلك، عندما اكتشف العلماء أن الأطعمة المخمرة أكثر فائدة لجسم الإنسان، تم أيضًا تخمير هذه الخضار لاستخراج المزيد من الفوائد منها. حصلت على الثوم الأسود. خصائصه المفيدة هي كما يلي:

– الثوم الأسود غني بمضادات الأكسدة أكثر من الثوم العادي. تضمن هذه الميزة إزالة السموم التي تتراكم بسبب عادات الأكل غير السليمة بأسرع وقت ممكن.

– يطهر الجسم من السموم ويزيد من مناعته كله ضد الأمراض التي تهدد الحياة وخاصة السرطان.

– الثوم الأسود يساعد على خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة ويمنع أمراض القلب التي يمكن أن تحدث بسبب تصلب الشرايين.

– ينصح باستخدام المنتج ضد الترسبات الدهنية وتراكم السموم في الكبد الناتجة عن زيادة الوزن والاستهلاك غير المنضبط للكحول والسجائر. من خلال تطهير الكبد من الدهون والسموم، يمنع الثوم الأسود حدوث سرطان الكبد.

– يدعم نمو الدماغ ويعزز الذاكرة.

– يمنع مشكلات النوم الناتجة عن اضطرابات التوتر والقلق.

– له خصائص مضادة للسرطان ويحارب الخلايا السرطانية.

– يساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي.

– تقوية جهاز المناعة، يقي من الإنفلونزا ونزلات البرد والربو وأمراض الجهاز التنفسي.

– يدعم صحة المعدة من خلال تحسين عملية الهضم.

– يقوي بنية الشعر ويعزز نموه الصحي.

– يدعم صحة الدماغ.

– يزيل التعب.

كيف يتم الحصول على الثوم الأسود؟

يصعب تحضير الثوم الأسود، المعروف أيضًا باسم الثوم المعتق، في المنزل. السبب الرئيسي لذلك هو أنه يجب الاحتفاظ به لمدة 60-90 يومًا عند درجة حرارة 60-90 درجة. خلال هذا الوقت، يتم تخمير المنتج، وتغيير لونه وطعمه، ويصبح مصدرًا أكثر فائدة للعناصر الغذائية.

كيف يتم استخدام الثوم الأسود؟

الثوم الأسود المخمر، الذي لا مرارة فيه ولا يسبب رائحة الفم الكريهة، يمكن تناوله في الصباح على معدة فارغة. بما أن الطعم المر يختفي بعد التخمير، فإن الآثار الجانبية مثل الحموضة المعوية تختفي أيضًا. يمكن تناول هذا المنتج على الإفطار مع الخبز المحمص. كما يمكن إضافته إلى اللحم البقري والدجاج لإضافة النكهة. يوصى بتناول ما لا يزيد عن فصين أو ثلاثة فصوص من الثوم الأسود.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى