بشائر المجتمع

المهندس العلي يناقش كيفية إدارة الحياة مع المتغيرات المعاصرة

بشائر: الدمام

ضمن البرنامج الأسبوعي المعرفي، نظم مجلس الزهراء الثقافي بالدمام، أمس الإثنين، جلسة حوارية بعنوان (كيف تدير حياتك بشكل أفضل مع المتغيرات المعاصرة)، قدمها المهندس حسين العلي.

وفي مستهل المحاضرة، تطرق المهندس حسين العلي، إلى أهم محاور المحاضرة، منها مفهوم إدارة الحياة، مشيراً إلى أهم الخطوات لذلك والتي تبدأ بكتابة الأهداف بعناية، يليها تحديد الأولويات بدقة، وتعلم مؤشرات قياس الأداء، ثم تأتي ممارسة مهارات النجاح ومحاربة الفشل، مؤكداً على فن إدارة الوقت بكفاءة، وأهمية التخطيط في الحياة.

وحول صياغة الأهداف بعناية، أوضح المهندس العلي أن الأهداف هي التي تعرف النتيجة المستقبلية التي ينبغي الوصول إليها؛ مبيناً أن كل هدف يساهم في تحقيق جزء من بيان الرؤية.

وأشار إلى القواعد الخمس الذهبية في كيفية تحديد
الأهداف، من خلال تحديد الأهداف التحفيزية، يتبعها تحديد الأهداف الذكية بشرط تكون قابلة للقياس ويمكن تحقيقها، وذات صلة ومقيدة زمنياً، إلى جانب تحديد الأهداف وكتابتها، ووضع خطة عمل.

وحول تعلم مهارات تحديد الأولويات، سلط الضوء إلى عدة جوانب منها الحاجة، والقدرة، والفرصة، والمنفعة العامة، إضافة إلى القيم والأعراف.

وفي ذات السياق، لفت المهندس العلي أن أهم أعداء النجاح فقدان الإرادة والكسل واليأس والإهمال ولوم الآخرين؛ مشيراً إلى نماذج لبعض مهارات النجاح مثل النجاح الدراسي والمهني والشخصي.

واستعرض أنواع الفشل في مجتمعنا، كالفشل الدراسي والعاطفي والمالي والوظيفي والاجتماعي، مبيّناً أن أسبابه متعددة منها أهداف غير واضحة، خطط غير مدروسة، عدم قبول النصيحة، وفقدان المشورة، فقدان الالتزام بالمواعيد، ضعف الثقة بالنفس، عدم تحمل المسؤوليةولوم الآخرين.

وحول مهارات إدارة الوقت، اعتبر استثمار الوقت والاستفادة منه من سمات الفرد الناجح، مؤكداً أنها تضع حداً بين الشخص الفاشل والناجح؛ مشيراً إلى أهم المهارات منها التخطيط والتنظيم وتحديد الأولويات.

وعن أهمية الوقت، أشار إلى وسائل إدارة الوقت؛ كالوسائل التقنية والغير تقنية، مبيناً أنها تؤدي إلى رفع الانتاجية، وإيجاد حلول سريعة، وتحقيق الاستقرار، إضافة إلى التخلص من ضغوط العمل وتحسين نوع العمل.

أما خصائص التخطيط الناجح، فقد لفت إلى الواقعية والشمولية والمرونة والاستمرارية والالتزام.

واختتم حديثه بعبارة: (هذه حياتك وكنزك المكنون، يجب أن تراعيها وتحافظ عليها، وتحتويها بين يديك، لترعاك وتعطيك وتثبتك، فتجني ثمار انجازك الكريم).

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى