أقلام

النضج

أمير الصالح

هل لاحظت أثناء نموك العقلي والمهني والفكري أنك تركت مكانًا ما أو مجتمع ما أو أصدقاء مدرستك الثانوية ورجعت له/ لهم بعد مرور عقد/عقود من الزمن ولم يتغير شيء يُذكر فيها أو في اولئك الأشخاص الذين اعتدت على مشاهدتهم وخوض أطراف الحديث معهم. النضج وترجمانه التسارع نحو زيادة النمو تفتق الطاقات الذهنية هو ﻻمر حيوي لنمو الإنسان والمجتمع. لأن الجمود يعني الانقراض. هناك عدة علامات وتصرفات وسلوكيات وكلمات تنم عن النضج العقلي والعملي لصاحبها ومن أهمها:

١- الاهتمام بالصحة الجسمانية والنفسية والروحية والهمة العالية.

٢- الاهتمام الفعال بزيادة الدخل المالي وإحراز الكرامة المالية حتى لا يكون عالة على غيره أو على المجتمع.

٣- تجنب السلوك الطفولي والتذمر الكثير على كل شي من حوله وإلقاء اللوم على الآخرين.

٤- مناهضة الكسل وتخطي الحالات المزاجية المتقلبة.

٥ – نبذ التحكم بعواطف ومصير وأفعال الآخرين وتبني الحوار الهادف.

٦- عدم توريث المشاكل الأسرية ومواقف التشنج مع الآخرين للأبناء والأحفاد.

٧- تحمل المسؤولية الكاملة نحو أفراد أسرته.
بتعليمهم وتربيتهم وتغذيتهم وكسوتهم وتزويدهم بحياة كريمة ومعاملة آدمية راقية.

٨- تحسين مستمر لذاته في الذكاء المعرفي والعاطفي وصقل الشخصية وزيادة الوعي والمشاركة الفاعلة بالمحيط.

٩- لا يلعب دور الضحية لاكتساب تعاطف الآخرين وإنما يواجه الواقع بكل مهنية وضراوة لحماية حقوقه أو استحصالها أو استردادها.

١٠- يؤثر إيجابًا في خلق حياة أفضل، ولا يعتمد على الإعانات الاستدرارية أو الحيل.

١١- يعول على الله ثم على جهوده ومثابرته لتبوء مقعده الاجتماعي والمهني، ولا يسرح بأحلامه الوردية أو أمنياته أو يستلب الآخرين استحقاقهم ومكانتهم بسبب نسبه أو علاقاته الأسرية.

١٢- صادق في التزاماته وينشغل بزيادة إنتاجيته ويبتعد عن مراقبة الآخرين.

١٣- يعتقد أن لكل شخص آخر كامل الحق باستغلال وقته لصالح ذاته ولا يطالب الآخرين بأن يكونوا مهرجين أو مجندين لإنجاز وعوده هو ورغباته هو.

١٤- لا يحيط نفسه إلا بالناضجين من أمثاله ويتجنب المرجفين والسوداوين والحالمين وأهل التفاهة.

١٥- عند سماع رواية مشكلة من طرف ما، فإنه يستمع لكل الأطراف ليمحص الحقيقة ويتجاوز الانحياز.

١٦ – المبادرة في التواصل وأعمال البر.

١٧- حسن توظيف المعلومات لإدراكه أن ذلك أكثر أهمية من أن يبدو ذكيًّا ومثقفًا في أعين البعض من الناس.

١٨- تحمل المسؤولية بكل معانيها سواء في المنزل أو الشارع أو العمل أو المجتمع.

١٩- معرفته الواجبات والالتزام بها كما معرفته بالحقوق والمطالبة بها.

٢٠- التريث في الحكم على الأمور بعد استيعاب كل الحقائق من زوايا مختلفة

٢١ -البدء بالأهم في الأعمال وأداء الحقوق قبل المهم.

‏٢٢- الصبر والبصيرة

٢٣- تجنب التفاهة وخلق خواص له في حقل المكاشفة والتنفيس عن ضيقة الصدر.

‏٢٤-التفاؤل والالهام ليجعل نفسه مستمرًا في تطوير الذات ولا يضع لها حدودًا أو سقفًا تتوقف عنده.

‏٢٥- الثقة بالنفس وإعزازها وتنمية قوة الشخصية بشكل مستمر وعدم التكبر أو التنمر على الآخرين أو الاستقواء بأي سلطة.

٢٦- يتقدم بالعمل ويتكئ على الإنجاز الذي يصنعه بيده ويتفادى التنظير والانتقاد للآخرين.

٢٧- استشراق المستقبل والتخطيط لصنع الأفضل من كل موارده ووقته.

٢٨- لا يخوض في كرامة الناس ولا دمائهم ولا أعراضهم.

٢٩- يساهم في رفع سقف الحرية المسؤولة في محيطة

٣٠- يحترم الأنظمة والقوانين حسب الموقع الجغرافي الذي هو فيه.

٣١- لا ينافق ولا يداهن أي شخص على حساب الحقيقة والحق.

٣٢- يحترم رؤى الآخرين ولا يكون مطية في زراعة القلاقل والمشاكل بسبب اختلاف القناعات.

٣٣- لديه قوة في مناهضة التردد والتسويف وقوة في حسم اتخاذ القرارات.

٣٤- حسن الاندماج مع كل أجزاء المحيط الخيرة والنافعة والابتعاد عن التنابز والتغامز بالألقاب أو المناطق أو اللهجات.

٣٥- حفظ اللسان والبصر حيثما ذهب ويستحضر مفهوم المجالس أمانة أو ينصرف من المجلس قبل انعقاده إن كان لا يحب أن يسمع لأمر هو لا يريد سماعه.

٣٦- محاسبة النفس بشكل دوري للارتقاء بها في كل الميادين.

حتما قد تكون لدى القراء الكرام علامات أخرى بمكن أن يسجلوها ضمن القائمة السابقة كعلامات تدل على نضج صاحبها. ختامًا، تكاثر عدد الناضجين والناضجات الفاعلين في أي مجتمع هي بشارة خير ومؤشر خصوبة النجاح وطريق للنمو السليم، على كل الأصعدة داخل ذاك المجتمع. وفي المقابل تكاثر عدد غير الناضجين في أي مجتمع يعني في ما يعني زيادة رقعة التشرذم والكسالى والشحاذين والسراق والساقطين والتافهين والعالة والحيالة والدجالين وزيادة السلوكيات الصبيانية وانهيار الوعي وسقوط الكرامات، وغياب الرشد.

النضج يتخطى مرحلة البلوغ الجسدي إلى مرحلة الرشد العقلي والسلوكي والمالي والصحي والإعلامي والاجتماعي والأخلاقي و..و…إلخ . صناعة النضج في جنبات أبناء المجتمع الناشئ تعني فيما تعني زيادة قوة وخلق قيمة فريدة لكل أعضاء المجتمع وامتداد رقعة التأثير الإيجابي في المحيط. فنسأل الله أن نكون جميعًا من الراشدين الناضجين.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى