أقلام

الانتباه من الهاكرز

جواد المعراج

يعرف الهاكرز باختراق الهواتف المحمولة وأجهزة الحاسوب بغرض الاعتداء عليهم بمختلف الأساليب، أو سرقة النقود إلكترونيًا، أو انتهاك الخصوصية، أو تهكير الحسابات البنكية، أو الاطلاع على صور ومقاطع فيديو سرية ومعلومات وملاحظات شخصية محددة، بهدف استغلالها من أجل الابتزاز والتهديد المالي.

والهاكرز هو شخصية تتميز بالقدرة على تكوين برامج عالية التقنية في مجال استغلال الأجهزة أو المواقع الإلكترونية لهدف التخريب والعبث بمعلومات المواطنين أو الموظفين، عن طريق التعامل مع أية ثغرة إلكترونية بمعرفة كيفية فك تلك العقد، أو كيفية اختراق برامج وملفات الحماية في الإنترنت والأجهزة.

وإذا أراد أن يعرف المواطن أن الجهاز الذي لديه قام فرد بتهكيره، يكون ذلك من خلال رؤية رسائل غريبة ومليئة برموز وأرقام، أو مكالمات كثيرة من قبل أشخاص غرباء، أو عندما ترى البطارية في الجهاز تنفذ بسرعة ويكون ذلك بسبب الدخول للروابط والمواقع والنوافذ المنبثقة والغريبة وغير المعروفة.

ومن هنا نرى أن للهاكرز مخاطر ومنها: التجسس على المعلومات الشخصية، والبيانات، واستغلال مدخرات مالية معينة لموظفين مثلًا، واستغلال الصور ومقاطع الفيديو المحددة. وبهذا يحاول الهاكرز بكل طريقة اصطياد أية معلومة وثغرة مهمة تجعله يتوجه نحو استغلال الضحية وتهديدها بغرض التخويف في حال عدم تلبية تلك الاحتياجات الشخصية للهاكرز.

وهناك نقاط تجعل المواطنين والموظفين يتفادوا الوقوع في فخ الهاكرز ويجب الانتباه لها، وهي:

1- التأكد والانتباه لدخول أي رابط سواء كان بالانستقرام أو الفيسبوك أو الواتساب أو الإنترنت أو أي موقع آخر.

2- التأكد والانتباه لرسائل (SMS) الغريبة وغير المعروفة.

3- عندما ترى طلب صداقة وشخصية غريبة مثلًا في الفيسبوك أو الواتساب أو الانستقرام بادر بالتأكد من أن هذا الحساب للشخص الأصلي، الذي تعرفه أنت، أي أن لا يكون منتحل بحساب آخر للشخصية التي تعرفها أنت.

4- تأكد وانتبه ولا تستجيب لأية مكالمة هاتفية وطلبات من شخص غريب يسألك عن معلومات شخصية مثلًا وفي هذه الحالة أنت لا تعرف أن هذا الشخص قد يكون هاكرز، ولا سيما عندما يطلب منك معلومات شخصية سواء رقم هوية أو رمز أو كلمة سر لأي ثغرة أو رقم الآيبان.

إن من واجب الأسرة والمجتمع والشباب والمواطنين أن يتحملوا المسؤولية الكبيرة للتنبيه والتوعية من أساليب ومخاطر الهاكرز، حتى لا تقع الجرائم الإلكترونية من قبل الحسابات المتخفية التي تسبب الخوف والقلق الشديد و الفوضى بين أفراد المجتمع والبلد.

والواجب الآخر هو أن يتم التأكد بشكل دقيق في حال معرفة الهاكرز، وذلك بأن لا يظلم ويتهم المواطنين الأبرياء دون أدلة قوية وإثباتات ورسائل وصور وغيرها من أمور مبنية على دليل، فهناك أشخاص يسببون إرباكًا ويتهمون أبرياء دون ما يثبت ارتكاب جريمة قانونية أو إلكترونية، فالاتهام للآخرين دون دليل يعد جريمة.

مطعم الأرز المديني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى