بشائر العالم

أزقة وطرقات العالم تتشح بالسواد تأهباً لمراسيم العزاء بعاشوراء

رقية السمين: الدمام

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي من قبل روادها من معظم دول العالم في الليلة الأولى من محرم الحرام، بآلاف الصور والمقاطع المرئية التي وثقوها استعداداً وتأهباً لمراسيم العزاء في عاشوراء ١٤٤٦ هـ .

ففي البحرين الشقيقة بقراها ومدنها، اتشحت الطرقات والأزقة بالرايات والسواد كما انسدلت من أعلى أسطح المنازل ومآذن المساجد النشرات الحسينية.

فيما أعدت مآتم القرى منها مأتم كرانة الجنوبي وبلدة أبوصيبع ،على عاداتها السنوية ( لقمة السواد ) وهي عادة يحييها الأهالي في كل عام عند الانتهاء من تعليق السواد في شوارع ومآتم القرية بإعداد وجبات من الأرز (( المموْش)) حيث اشتهرت غالبية مآتم البحرين بتوزيع هذه الوجبة في عاشوراء.

وفي العراق شهد الرواق مابين حرمين الإمام الحسين (ع) والعباس بكربلاء، جموع غفيرة وحضور مهيب من عامة وأعيان البلاد، لحضور مراسيم تبديل الرايات في العتبتين إعلاناً ببدء شعائر العزاء .

فيما اكتست شرفات منازل ضواحي وضيعات لبنان كذلك بالنشرات الحسينية فيما نظم بعض الأهالي إلى جانب المضائف العامة مضيفاً خاصاً لإعداد الوجبات للأسر والعوائل المتعففة، ومن جانب أخر امتدّت تجهيزات المواكب الحسينية في الشوارع .

جدير بالذكر أن موسم عاشوراء ١٤٤٦ بالمنطقة شهد انطلاقة منظمة و تنوعاً في العناوين المنبرية تضمنت قضايا ومحاور توعويه وثقافيه وعلاجية اجتماعياً ودينياً.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سلسلة كلامكم نور
    رقم 9

    {كلامكم نور، وأمركم رشد، ووصيتكم التقوى، وفعلكم الخير} الزيارة الجامعة.

    1️⃣ الفقرة الأولى:

    وبإسناده عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أحب أن يكون مسكنه في الجنة ومأواه الجنة فلا يدع زيارة المظلوم، قلت: ومن هو؟ قال: الحسين عليه السلام فمن أتاه شوقا إليه وحبا لرسول الله صلى الله عليه وآله وحبا لفاطمة وحبا لأمير المؤمنين عليهم السلام أقعده الله على موائد الجنة يأكل معهم والناس في الحساب.

    وعن أبيه، عن سعد، عن محمد بن عيسى، عن رجل، عن فضيل بن عثمان عمن حدثه، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أراد الله بن الخير قذف في قلبه حب الحسين عليه السلام وحب زيارته، ومن أراد الله به السوء قذف في قلبه بغض الحسين عليه السلام وبغض زيارته.

    2️⃣ الفقرة الثانية:
    من كتاب مفاتيح الجنان ص 460….461
    حول زيارة الإمام الحسين عليه السلام

    1️⃣ عن معاوية بن عمار، قال : قلت لأبي عبد الله (ع) ما أقول إذا أتيت قبر الحسين (ع)؟ قال : قل :
    “أَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا أَبَا عَبْدِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ يا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ رَحِمَكَ اللهُ يا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ لَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ وَلَعَنَ اللهُ مَنْ شَرِكَ فِي دَمِكَ وَلَعَنَ اللهُ مَنْ بَلَغَهُ ذَلِكَ فَرَضِيَ بِهِ أَنَا إِلَى اللَّهِ مِنْ ذَلِكَ بَرِيءٌ” .
    2️⃣ بسند معتبر عن الكاظم (ع) أنه قال لإبراهيم بن أبي البلاد :
    ماذا تقول إذا زرت الحسين (ع ) ؟ فأجاب : أقول : “أَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ السَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللَّهِ أَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ أَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكَاةَ وَأَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَدَعَوْتَ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَأَشْهَدُ أَنَّ الَّذِينَ سَفَكُوا دَمَكَ وَاسْتَحَلُّوا حُرْمَتَكَ مَلْعُونُونَ مُعَذِّبُونَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى بْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ . فقال (ع): بلى

    3️⃣ الفقرة الثالثة:
    رسالة محبة واشتياق
    ياراحلينَ الى العراقِ
    تمهَّلوا

    هلاَّ حملتمْ للحسينِ أمانتي
    واذا أحطتم بالشفاهِ قُبورَهم

    لثماً وتقبيلاً فزيدوا قُبلتي
    واذا جرى دمعُ العيونِ فَليتَها

    ذابت على تلكَ المراقدِ مُقلتي
    فإذا وصلتمْ سالمينَ فبلّغوا

    عند التحيةِ يا كرامُ تحيّتي
    زوروهُ عني واذكروني عندهُ
    يا ليتَ في جنبِ الحسينِ منيّتي

    الله يحفظ زوار الحسين (ع) ويسهل امورهم
    الاشتياق لزيارة الحسين (عليه السلام)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى