الشيخ النمر.. العبودية لله جوهر الكمال الإنساني

img

آمنة الهاجري – الدمام 

أكد الشيخ عبد المحسن النمر أن الهدف الذي يجب أن تسير في مواكبته جميع الأهداف هو حقيقة العبودية.

وأشار في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الرسول الأعظم بحي الدانة إلى أن العبودية لله عز وجل هي حقيقة في نفس الإنسان، مبيناً أن الأفعال والطقوس التي نؤديها ترسخ وتثبت هذه الحقيقة.

وأضاف “بما أننا في ذكرى أيام الزهراء فجدير بنا أن نشير إلى عبودية فاطمة عليها أفضل الصلاة والسلام، التي أدركها  القاصي والداني، وعرفها أهل المدينة، وجيرانها، ومن عاشرها. وكل من كان له أدنى اطلاع على حياة الزهراء عليها السلام يدرك كيف كانت عليها السلام تهتم و تؤدي حق الطاعة والعبادة الإلهية، إلى الحد الذي لا يماثلها فيه أحد من هذه الأمة”. مبيناً العديد من الشواهد والروايات التي تصف كمال عبادتها. 

وذكر سماحته أن العبودية لله عز وجل هي جوهر الكمال الإنساني. وأن كل مراتب الكمال الإنساني تقع تحت مرتبة العبودية لله عز وجل، وتعد طريقا لتحقق العبودية لله عز وجل.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً