السعودية تشارك العالم وتطلق فعالياتها مع اليوم العالمي للملكية الفكرية

img

ميمونة النمر- الدمام

بالتزامن مع اليوم العالمي للملكية الفكرية وتأسيس (وايبو)1970، انطلقت فعاليات توعوية نظمتها الهيئة الملكية الفكرية يوم 25 ابريل في عدد من المجمعات التجارية في المملكة تحت شعار( أنا أحترم حقوق الملكية الفكرية).

وشاركت عدد من المنشآت وبالتعاون مع جهات أخرى بورش عمل ودورات تدريبية لاقت تفاعلا عبر وسائل التواصل الإجتماعي والمنصات الإعلامية.

حيث تساهم الهيئة السعودية للملكية الفكرية في تعزيز ثقافة حماية واحترام حقوق الفكر الإبداع الإنساني؛ وتشمل حق المؤلف والحقوق المجاورة، والعلامات التجارية، وبراءات الإختراع ، والنماذج الصناعية،  والأصناف النباتية.

وصدرت عن الهيئة الملكية أنظمة متكاملة ولائحة تكميلية تضع الملكيات الفكرية تحت الحماية القانونية الدولية.  

وتشير التقارير أن المملكة بدأت منذ عام 1402؛ بدعم الوعي في مجال حقوق الملكية الفكريةودعم الابتكارات والإبداعات العلمية؛ عندما حميت وأودعت أول علامة تجارية وكانت للكبريت القديم ( أبو شعلة)لشركة(ابن زقر).

كما حفظت حق أول براءة اختراع سلمت لأحد المواطنين مع انضمام المملكة للوايبو.

وأفاد الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للملكية الفكرية د.عبدالعزيز السويلم:(بأن تضمين التوعية الفكرية داخل المقررات الدراسية، وبناء سياسات تهدف لحماية الملكية الفكرية مع وزارة التعليم).

وأضاف:(العلم والإبتكار لا يعرف موطن محدد أو جنسية محددة، والإبداع ليس له شروط ومن حق أصحابها أيّا كانوا الحصول على حقوق الملكية الفكرية).

وتابع:(طوّرنا برنامجا، يقوم عند تقديم الطلب بسؤال المتقدم عدة أسئلة؛ بناء عليه يوجهه إلى نوع الحقوق المناسبة كبراءة الاختراع أو غيرها).

وأعلنت المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) التابعة للأمم المتحدة عن تخصيص اليوم العالمي لهذا العام؛ ليكون تحت شعار (نحو الذهب نسعى: الملكية الفكرية والرياضة).

الجدير بالذكر أن هناك مبادرات كثيرة تقوم بها الهيئة السعودية للملكية الفكرية من توقيع أول مسار سريع بينها وبين جمهورية كوريا في مجال براءات الإختراع.

وتمتد لتفاصيل مهمة لإنشاء مركز تدريب معتمد من الوايبو يعتبر على مستوى المنطقة والأول من نوعه لتدريب القيادات وتأهيل الكوادر للمواطنين والمواطنات.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً