درب التبانة تزين ليالي رمضان 2019

img

 

إعداد: ماجد ابوزاهرة

يمكن للراصدين في السعودية والمنطقة العربية في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك حيث يغرب القمر مبكرا، رصد واحد من أجمل المناظر السماوية وهو الحزام النجمي لمجرتنا درب التبانة في حال كانت السماء صافية، إلا انه لن يكون مرئيا بعد غروب الشمس وبداية الليل مباشرة خلال شهر مايو على عكس بعض الأشهر.

فكما هو معروف عندما تغيب الشمس ويبدأ الليل في شهر مايو بالنصف الشمالي من الكرة الأرضية يكون مستوى قرص مجرتنا درب التبانة مطابق لمستوى الأفق بشكل أفقي، لذلك نحن لن نرى ذلك الحزام المرصع بالنجوم حتى وقت متأخر من الليل.

إن ذلك الشريط الذي نراه في السماء في صورة حزام نجمي براق وضبابي يبلغ عرضه حوالي 100.000 سنه ضوئية وبسماكة حوالي 1000 سنه ضوئية ، وكل نجم مرئي في سماء الليل يقع ضمن هذه المجرة.

وكما هو الحال مع الشمس والنجوم فإن ذراع درب التبانة يشرق من الشرق ويغرب في الغرب في قبة السماء نتيجة لدوران الأرض حول محورها.

ويمكن رصد ذراع درب التبانة بسهوله بالعين المجردة من المواقع البعيدة عن أضواء المدن والشوارع وليس من البيت من منتصف الليل “حاليا” وبدون الحاجة لاستخدام أجهزة رصد خاصة.

جدير بالذكر ان مظهر درب التبانة على الطبيعة يختلف عما يظهر في الصور الفوتوغرافية، نظرا لأن كاميرات التصوير أكثر حساسية للأضواء والألوان إضافة إلى أن تلك الصور تخضع للتحسين والمعالجة.

الكاتب ماجد أبوزاهرة

ماجد أبوزاهرة

مواضيع متعلقة

اترك رداً