وكيل محافظة القطيف يرعى افتتاح ملتقى التخصصات في مركز الأمير فيصل بن فهد

img

مركز الأمير فيصل بن فهد للمناسبات: سيهات

افتتحت يوم الجمعة الماضي فعاليات ملتقى التخصصات الجامعية “بداية حلم”، وذلك في مركز الأمير فيصل بن فهد.

ويؤكد هذا الملتقى اهتمام الحكومة بالتعليم الجامعي، ورعاية صاحب السمو خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- للتخصصات الجامعية المختلفة، لما تقدمه تلك التخصصات من نمو اقتصادي، ولما تحققه من ازدهار لسوق العمل، بالإضافة إلى أنها تؤدي إلى تيسير السبل لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030م.

وهذا الملتقى هو دلالة على أرض الواقع تؤكد الاهتمام الدائم للدولة بمخرجات التعليم الجامعي، كما يؤكد أيضًا على الاهتمام من جانب القيادات المخلصة لوطننا الحبيب من أجل الرقي والازدهار به، كما أنه دلالة قاطعة على الاهتمام بالتنفيذ الفعلي لتوجيهات صاحب السمو الملكي وأمير المنطقة الشرقية سيدي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، وسيدي الأمير صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير المنطقة الشرقية -حفظهما الله.

جاء هذا المتلقى من أجل التعريف بكافة التخصصات الجامعية، وأهدافها، وطرق عملها، وكيفية تنميتها؟ عن طريق قيام ورش عمل متعددة، تضم في داخلها كافة التخصصات.

أقيم هذا الملتقى خلال يومين هما يوم الجمعة والسبت خلال الفترة المسائية، ويضم خلاله أكثر من أربعين تخصصًا في المجالات المختلفة، ويهدف إلى تقديم الدعم الكلي لكافة طلاب المراحل التعليم وعلى الأخص طلاب المرحلة الثانوية، والذين يجب إعدادهم إعدادًا جيدًا لكي يشقوا طريقهم وخطواتهم الصحيحة نحو تخصص جامعي مفيد لهم ولمجتمعهم.

ويهدف الملتقى إلى إعداد طالب ثانوي قادر على التأهيل للمرحلة الجامعية، وتنمية الوعي الاختياري للطلاب، ويشاركهم في ذلك أهل الخبرة الذين يوضحون للطلاب التعرف على المجال الفعلي والواقعي لكافة التخصصات التعليمية. من خلال المحاضرات والمؤتمرات التي يتم إلقائها على الجمهور حيث تقام لهذه الندوات فعاليات يتم تقديمها من المنصة الرئيسة للملتقى، ومن خلال الجلسات الحوارية التي تعقد بعد انتهاء الندوة، من أجل العمل على إيجاد توعية تعليمية تحقق رؤية المملكة 2030م.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً