الشيخ الأحمد ينتقد وصف ناقل (كورونا) بالمستخف بالأرواح وغيرالمبالي

img

مالك هادي: الأحساء

انتقد سماحة الشيخ أمجد الأحمد في مجلس بث مباشرة في ذكرى شهادة الإمام الصادق عليه السلام تحميل كل مصاب بفايروس كورونا المستجد مسؤولية نقل الوباء للغير، ووصفه بأنه مستهتر ومستخف بأرواح الغير، أو أنه غير ملتزم بالإجراءات الاحترازية.

وذكر الشيخ الأحمد أن هناك الكثير من المستهترين وغير الملتزمين بالتوصيات الاحترازية لم يصابوا بهذا الوباء، وفي المقابل هناك من التزم بكامل الاحتياطات الاحترازية ولكنه أصيب، فقال : الإصابة لا تعني الاستهتار، فقد يصاب بسبب ذهابه لعمله ولتأمين لقمة العيش لعياله فيكون حاضناً لهذا الفايروس وهو لا يعلم، فينقله للآخرين دون تقصير كالأطباء والعاملين في القطاع الصحي.

ودعا الشيخ أمجد الأحمد إلى استبدال التذمر والتهكم والتجني على المصابين أو الناقلين بغير قصد بالدعاء لهم بالعافية والشفاء، كما شجع سماحته من يبتلى بهذا المرض أن لا يخفي إصابته فلا يتعامل معها على أنها فضيحة وعار، كما وصف سماحته هذا النوع من التعامل بأنه عنف اجتماعي لأبرياء لا ذنب لهم.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً