أول صورة واضحة للجسم الفضائي (ألتيما ثول)

img

*ماجد ابوزاهرة – جدة

نشر الفريق العلمي لمهمة المسبار “نيوهورايزونز” التابع لوكالة الفضاء ناسا أول صورة للجسم الفضائي “التيما ثول” أمس الأربعاء بعد التحليق التاريخي مطلع 2019.

وكشفت الصورة عن زوج من الأجسام الصخرية دائرية الشكل تقريباً ملتصقين ببعضها في المنتصف.

هذه الأجسام الصخرية هي لبنات بناء الكواكب، وفي الجزء الداخلي للنظام الشمسي لا يوجد منها من أجل الدراسة فلقد ابتلعتها الكواكب او اصطدمت بها الكويكبات او أحرقتها أشعة الشمس.

ومع ذلك تم الحفاظ على “التيما ثول” متجمداً في أعماق الجزء الخارجي للنظام الشمسي لأكثر من أربعة مليارات سنة، لذلك فهذا الجسم نقي من بقايا ولادة الكواكب.

ويعتقد الفريق العلمي أن “التيما ثول” تشكل عن طريق التراكم، حيث تجمعت كتل أصغر تحت سحب جاذبيتها الضعيفة لتشكل اثنين من الأجسام الكروية، واللذان اصطدما ببعضهما ببطء والتصقا وكانت النتيجة “التيما ثول” .

هذه فقط مجرد بداية الاكتشافات، فهذه الصورة الأولى التي تم نشرها أمس هي بدقة تبلغ 135 مترا لكل بكسل، والصور التي سوف تنشر اليوم ستكون اكثر حدة بخمس مرات حيث يمكن أن تكشف عن الفوهات والتلال والإنهيارات الصخرية وغيرها من الأشياء المجهولة .

يذكر أن المسبار “نيوهورايزونز” قام بمسح المنطقة حول “التيما ثول” بحثاً عن أقمار صغيرة حوله وهي من الكتل الأصلية التي تشكل منها هذا الجسم الغريب.

الكاتب ماجد أبوزاهرة

ماجد أبوزاهرة

مواضيع متعلقة

اترك رداً