السيد السلمان يدعو المسلمين للاتحاد

img

ابتهال عبدالله- الدمام

‎دعا السيد علي الناصر إلى ضرورة اتحاد المسلمين، وأن يكونوا يدا واحدة، مؤكدا على رحابة الرؤية الإسلامية لمفهوم أخوّة الدين؛ فكل “من يقر ويشهد بوحدانية الله ونبوة محمد فهو مسلم”.

‎جاء ذلك في خطبته في يوم الجمعة بجامع الإمام الحسين بالعنود.

‎وشدد السيد على حرمة دماء المسلمين ولو اختلفت مذاهبهم، فالمؤمنون “أخوة تتكافأ دماؤهم” ولا تفاضل بينهم في حرمة الدم.

‎وحذر من انتهاك حرمة المسلم وقطيعته، لافتا إلى أن من حق المسلم على أخيه أن “لا يخونه ولا يظلمه ولا يغشه ولا يعده عدة فيخلفه”.

‎وأوضح أن الأخوّة في الدين تفرض علينا مراعاة حقوق الإخوة، “فعلينا أن نتقي الله، ونعطي كل ذي حق حقه”.

‎وذكّر سماحته بدعوة الإسلام إلى المودة بين الإخوان، قائلا أنها علامة على حبنا لديننا.

‎وأكد على حقوق الأخوّة النسبية، وأهمية صلة الرحم، وأنها من سمات المؤمنين، مضيفا أن الله “جعل توحيده والاعتراف بِه والخضوع الكامل له مرتبطا بهذا العمل العظيم”.

‎وأضاف بأن صلة الرحم تتحقق ولو بالتحية؛ ولو بزيارتهم والسؤال عنهم. فعلينا تفقد أحوالهم ومد يد المساعدة إليهم اذا احتاجوا إليها.

‎ختاماً حذّر سماحته من الفتنة، داعيا المؤمنين إلى السعي في الإصلاح في حال وقوع نزاع، وتقوية أواصر الأخوة بينهم و “إيصالهم إلى حياة أخوية متكاملة”.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً