الحرز يستنكر اعتماد مجتمعاتنا على المشافهة في نقل الموروث الثقافي والتاريخي

img

ابتهال عبدالله- الدمام

‎نظمت اللجنة النسائية للخدمات التربوية والتعليمية (نساندكم) بسيهات، زيارة ثقافية لمكتبة جدل بأم الحمام لصاحبها علي الحرز.

‎وشاركت في الزيارة 23 سيدة من المجتمع الأحسائي والقطيفي مساء الجمعة الماضي.

‎واستنكر علي الحرز اعتماد المجتمعات على المشافهة في نقل التراث وإهمال التدوين، واصفاً مجتماعتنا بـ “الشفاهية” ما تسبّب في إضاعة الكثير من موروث هذه المنطقة وتراثها.

‎وكشف أنه يحمل على كاهله مسؤولية تدوين التراث وحفظ هذه الحضارة، متداركاً ما أغفله أجدادنا من ضرورة الحفاظ على الموروث الثقافي والتاريخي للمنطقة.

‎ولفت في حديثه إلى أهمية أن يضع الإنسان بصمته وأثره في هذا الوجود، مشيراً إلى أن الإنسان هو “من يخلق حياته ويرسمها”.

وحرص الحرز على تدشين هذه المكتبة التي تضم أكثر من 300 ألف كتاب، وآلاف أخرى من المجلدات والمجلات والجرائد التي تعود للقرن الرابع الهجري.

‎وأوضح أن مجتمعنا يحمل طاقات جبارة يشار إليها بالبنان، مشدداً على ضرورة استثمارها واحتضانها وتوجيهها.

‎الجدير بالذكر أن مكتبة جدل تستقبل الزائرين من جميع التوجهات والاهتمامات، خصص الحرز فيها بكل قاعة مكاناً للقراءة والمناقشة من أجل الطلبة والباحثين حيث يلتقي القُراء من مختلف الجنسيات للنقاشات والإطلاع على ماتحتويه المكتبة بين أرففها.

تصوير: ابتهال عبدالله، تهاني الأربش.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً