فنون الدمام تطلق اليوم النسخة الثانية من معرض 30*30 الفني

img

ميمونة النمر_الدمام

تعد المعارض التشكيلية نافذة لمشروع ثقافي، تُجسدها نصوص بصرية مستلهمة، لها مدلولاتها ورؤاها الإنسانية والإجتماعية والتاريخية، من خلال تسليط الضوء على ثقافات منوعة، تتبلور في صميم اللوحات وبقالب فني ممزوج بالهموم والأمنيات.

ومن هنا تأتي النسخة الثانية من معرض 30*30، والذي ينطلق اليوم الخميس 10 أكتوبر، الساعة السابعة والنصف مساء، بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون بالدمام وبالتعاون مع جاليري تراث الصحراء، ويستمر لمدة أسبوعين.

ومؤخرًا برز دورالفن التشكيلي، مستقطبًا المهتمين والمتذوقين تعزيزًا لمفهوم الإقتناء، وذلك من خلال طرح أعمال صغيرة أصلية بأسعار معقولة.

وذكرت الفنانة التشكيلية يثرب الصدير ل بشائر، أن المعرض فعّل خطة تطويرية من خلال فتح باب المشاركة للجميع سعوديين وعرب مقيمين ومنذ أكثر من شهر، بعد أن كان مقتصرًا على بعض الفنانين في النسخة الأولى، كما تعد الشراكة الأولى مع جاليري تراث الصحراء.

ولفتت أن عدد المتقدمين تجاوز التسعون، وبأكثر من٣٠٠ عمل تم تصنيفهم حسب مطابقتهم للشروط المنوطة به.

وأوضحت الصدير، أن المشاركون بالمعرض 50 فنان و فنانة من مختلف مناطق المملكة، والأعمال المشاركة ١٨٢ عمل، بلوحات تميزت بالحجم الموحد٣٠×٣٠ cm، لا سيما أن الأساليب والأفكار تنوعت من حيث مهارات الآداء والاتجاه الثقافي النابع من إختلاف البيئة والمنطقة.

وأشارت، إلى جلسة نقاشية ستقام بين الفنانين المشاركين ، يديرها الفنان إبراهيم عبدالرحمن السليمان، وذلك يوم الجمعة 11 أكتوبر، الساعة السابعة مساءً.

من جهتها تحدثت الفنانة والمصورة تهاني الأربش لصحيفة بشائر قائلة؛ (أعمالي هي عبارة عن صور من عدستي و تصويري لنساء سعوديات يرتدين الأزياء التراثيه من الزي اليامي والأمازيغي والشعبي الموروث).

وتابعت: (أضفت على هذه الصور الفن التشكيلي المسمى بمكس ميديا، حيث يعبر كل لون في كل لوحه على دلالات معنوية وإبراز اللون الذهبي في الحلي الذهبية؛ لما يملكه هذا المعدن النفيس من قيمة عالية لدى نساء العرب ولم أنسى تسليط الضوء على اللغة العربية
والكحل فهما هويتنا الحضارية).

 

 

وتحدثت الفنانة التشكيلية إيمان البوخمسين عن مشاركتها بالمعرض قائلة: ( شاركت بثلاث لوحات تتجسد فيها المفهوم الجمالي للخيل العربي وأصالته، واستلهمت فكرة هذه اللوحات من كون الخيل رمزاً حيويا  متميزا  في تراثنا العربي وما يرمز إليه من القيم النبيلة واللامتناهية).

وأضافت:(لي مشاركات مختلفة في معارض في الولايات المتحدة الأمريكية؛ من ضمنها معرض المقام في السفارة السعودية في واشنطن ومعرض بصمة مبتعث في نيويورك بالإضافة إلى مشاركاتي في معارض جماعية في أرض الوطن، ولازلت أعتبر نفسي تلميذة في المدرسة الواقعية الأقرب إلى عصرالنهضة حيث استرسل في استدراك ملامح الجمال بأسلوب واقعي، ولا زلت أطمح بأن أطور مهاراتي وأن أخلق أسلوبا فنيا خاصا بي في إطار فلسفي).

يذكر أن النسخة الأولى من المعرض أقيمت في جمعية الثقافة والفنون بقاعة الشيخ عبدالله بالدمام، بإدارة الأستاذ يوسف الحربي، وبمشاركة 34 فنانًا من فناني وفنانات المنطقة الشرقية بالسعودية.

الكاتب ميمونة النمر

ميمونة النمر

مواضيع متعلقة

اترك رداً