الدهون المهدرجة

img
أحمد الياسين
0 الوسوم:, ,

أحمد الياسين

الدهون المهدرجة هي عبارة عن زيوت نباتية كانت صحية قبل دخول عملية الهدرجة عليها، حيث يتم تصنيعها بتعريض الزيوت النباتية (غالباً زيت النخيل الماليزي) على درجات حرارة عالية تصل إلى 400 درجة مئوية لكسر الرابطة المزدوجة بين ذرات الكربون ليتمكن من استقبال عدد ذرات أكبر من الهيدروجين ومن ثم تتم عملية الحقن بالهيدروجين فيصبح الزيت مشبعاً ومهدرجاً.

تم تقديم هذه الزيوت على أحد الكيميائيين الألمان في مطلع القرن العشرين، وكان الهدف منها هو زيادة فترة صلاحية الزيوت النباتية وتحملها لدرجات الحرارة العالية بالإضافة إلى تحسين الطعم وتقليل التكلفة في مجال تصنيع الأغذية.

ويمكن تقسيمها إلى نوعين هما:

1. زيوت مهدرجة كلياً وهنا تتم إضافة الهيدروجين إلى جميع ذرات الكربون فيصبح الزيت مشبعاً بالكامل.

2. زيوت مهدرجة جزئياً وهو النوع الأخطر حيث تتم عملية الهدرجة بشكل جزئي دون الوصول إلى مرحلة التشبع الكامل أي أن الزيوت في هذه المرحلة تبقى غير مشبعة ولكنها متحولة.

ومن أمثلة هذه الزيوت السمن النباتي والمارجرين والذي يعتقد البعض بأنها صحية لأنها نباتية إلا أنها تحتوي على زيوت مهدرجة ومتحولة وهي ضارة وتشكل خطراً على صحة الانسان، كما تشير الكثير من الدراسات الموثقة إلى ارتباطها بالكثير من الأمراض مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم والسكري والسرطان وأمراض القلب والشرايين.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من المنتجات الغذائية في الأسواق المحلية تحتوي ضمن مكوناتها على الزيوت المهدرجة مثل منتجات الشوكولاتة ورقائق البطاطس المقلية، كذلك يوجد الكثير من المطاعم ممن يستخدمون مثل هذه الأنواع من الزيوت الضارة والتي يجب علينا عدم استهلاكها أو جعلها من الخيارات المتاحة لطعامنا خصوصاً للأطفال والحوامل واستبدالها بمنتجات خالية منها.

وقد أصدرت العديد من الهيئات الرقابية ومنها الهيئة العامة للغذاء والدواء بالسعودية (SFDA) قراراً بحضر إضافة الدهون المهدرجة جزئياً في جميع منتجات الأغذية حسب توصيات منظمة الصحة العالمية (WHO) وذلك لما أكدته الدراسات العلمية بخطرها على الصحة العامة، وقد أكدت هيئة الغذاء والدواء إلى أنها ستتخذ الإجراءات النظامية على المصنعين والمستوردين في حال عدم الالتزام بذلك ابتداء من شهر يناير 2020.

يمكن التعرف على الزيوت المهدرجة عن طريق قراءة بطاقة المنتجات الغذائية حيث ستجدها تكتب بعبارات مختلفة ضمن المكونات فتجنب دائماً شراء منتج يحتوي على العبارات التالية: سمن نباتي، زيت نباتي مهدرج، مارجرين، شورتنج، دهن نباتي، زيوت متحولة (Trans Fat)، زيت نباتي مهدرج جزئياً، أولين النخيل المهدرج، زيت نواة النخيل المهدرج*.
* قد لا تتم عملية الهدرجة لزيت نواة النخيل (Palm Kernel Oil) إلا أنه يحتوي على أحماض دهنية مشبعة طبيعياً بنسبة قد تتجاوز ال 80% لذا يفضل عدم استخدمه.

اترك رداً