أمير المنطقة الشرقية يرعى الملتقى والمعرض الدولي الخامس للسلامة المرورية بالدمام

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر: الدمام

تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، تنطلق اليوم، فعاليات النسخة الخامسة من المنتدى والمعرض الدولي للسلامة المرورية، وتستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية في فندق ومركز مؤتمرات شيراتون الدمام.

وتسعى الجمعية السعودية للسلامة المرورية “سلامة” من خلال إطلاق المنتدى في نسخته الخامسة إلى تحسين منظومة السلامة المرورية والنقل لتعزيز السلامة على الطرق، والعمل على خفض عدد الوفيات والإصابات والإعاقات الناجمة عن حوادث المرور، دعماً لإحدى أهم مبادرات برنامج التحول الوطني 2020 بالمملكة العربية السعودية.

ويأتي الملتقى والمعرض الخامس للسلامة المرورية بعنوان “النقل الذكي، البنية التحتية، التقنيات الحديثة، ابتكارات ومبادرات السلامة المرورية لبيئة مجتمعية مستدامة وآمنة في ضوء رؤية المملكة 2030” بالتعاون مع جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ووزارة التعليم وشركة أرامكو السعودية، ولجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، والإدارة العامة للمرور، وأمانة المنطقة الشرقية.

وأوضح رئيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية “سلامة” بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام الدكتور عبدالحميد المعجل، أن هذا اللقاء يأتي كجزء من جهود الجمعية، الرامية لتفعيل مبادرات رفع مستويات السلامة المرورية ونظام النقل البيئي، وللتعاون مع جميع الأطراف ذات الصلة، لتعزيز السلامة على الطرق وتقليل أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور.

وأضاف المعجل أن هذا الحدث يضم معرضًا دوليًا يقدم منصة للشركات المحلية والعالمية لعرض أحدث منتجاتها وحلولها المبتكرة في قطاع النقل، الهادفة لتبادل الخبرات الدولية في استخدام تقنيات وأنظمة النقل والبنية التحتية للطرق والحلول المبتكرة لزيادة نسب الأمان على الطرق، وتحديد أفضل البرامج لإدارة حركة المرور والإستجابة الفورية لحالات الطوارئ، والتعرف على فرص وأساليب نقل وتوطين تطبيقات أنظمة النقل الذكية.

ومن جهته، ذكر معالي مدير جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله بن محمد الربيش، أن الملتقى يتناول سبعة محاور فنية رئيسية متعلقة بمجال إدارة الحركة والسلامة المرورية والبنية التحتية للطرق من خلال عشر جلسات تتخللها عدة محاضرات يلقيها نخبة من خبراء السلامة المرورية والتقنية وباحثون وأكاديميون من مراكز ومعاهد ومنظمات بحثية عالمية متخصصة في مجال السلامة المرورية والنقل والطرق وصانعي المركبات محليا وإقليميا ودوليا.

وتجدر الإشارة إلى أن أرقام حوادث الطرق تشير إلى حوالي 1.25 مليون قتيل كل عام على مستوى العالم، بينما وصل عدد الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق إلى أكثر من 3500 حالة يوميًا في جميع أنحاء العالم بناءً على تقرير الأمم المتحدة، بينما سجلت المملكة العربية السعودية أعلى المعدلات في العالم، لذلك تسعى المملكة إلى خفض عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث المرور بنسبة 50 ٪ تحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتشجيعاً لتنفيذ إجراءات إضافية لضمان السلامة المرورية وتقليص حوادث الطرقات وآثارها.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً