الممارس الصحي أنموذج رائع

img

 

د. عبدالله الراشد

انتشر مقطع عبر وسائل التواصل الاجتماعي ظهرت فيه ممرضة تعمل في مستشفى القطيف المركزي، وتتحدث حول تجربتها في علاج المرضى المصابين بكورونا كوفيد 19.

لم يلفت انتباهي عمل هذه الممرضة، وجهدها أو جهادها كون ذلك جزءاً من صميم عمل الكادر الطبي على اختلاف مسميات مهامهم و تنوعها، وكون تلك المهام لا بد أن يقوم بها أحدٌ ما من الممارسين الصحيين سواء هي أو سواها.

ولكن ما لفت انتباهي هو وفاءها، وبرها بوالديها، وتجنبها المكوث معهما طوال وقت الأزمة، واتخاذها مسكناً آخر خوفا منها عليهما، واحترازاً استثنائيا لتفادي أي إحتمال لانتقال العدوى لهما، ولمحبيها حولها .

هو شعور بالمسئولية، وشعور بالمحبة من ملكة الرحمة والوفاء وبر الوالدين.
أمنيات التوفيق والسلامة لها،
ولكل الكوادر الطبية.

اترك رداً