عائلة الرمضان تواجه (الحجر المنزلي) بـ(قروبات إبداعية)

img

رباب حسين النمر: الدمام

الوقت يمضي، ولا يحسب من المكاسب إذا لم نستغله بذكاء، ولم نؤثث مساحاته الفارغة بالعمل على تطوير النفس ورفعتها، واكتساب المهارات، والإنتاج الفعلي الذي ينفع المجتمع من حولنا، ومع ظروف الحجر المنزلي تكدس الوقت، وانهارت كثير من المشاريع المُخطط لها مسبقاً.

واجهت عائلة الرمضان ظروف الحجر المنزلي بطريقة إبداعية ذكية تناسب الظروف الراهنة، وترمي إلى أهداف نبيلة، وغايات سامية من أهمها التواصل، وكسر حاجز القلق وردود الأفعال المتعبة تجاه انقطاع التواصل الفعلي بين أفراد العائلة، حيث استبدلت عائلة الرمضان المجالس والمنتجعات، واللقاءات العائلية بقروبات عديدة ومتنوعة تكفل التواصل بين أفراد العائلة، وتنمية مواهبهم، وتشجيعهم على العطاء والتميز خلال هذه الفترة، ودعم بعضهم البعض بالمعلومات والتثقيف الصحي، والوقائي، والتثقيف العام، واستمرارهم في مزاولة بعض الأنشطة التي توقفت بسبب(كورونا)

بدأت القصة عندما كانت العائلة تخطط لحفل(الناصفة) وذلك بإقامة احتفال مولد منقذ البشرية سلام الله عليه
للعائلة في منتجع، وعلى هامش الاحتفال إقامة فعالية معرض الكتاب تزامنا مع يوم الكتاب العالمي في الثال والعشرين من أبريل.
وكان من المخطط له الذهاب صباحا للمنتجع، والاستحمام في بركة السباحة ترويحاً عن النفس قبل الاستعداد للاختبارات.
وكان من ضمن المخطط له تعيين مراقب لبركة السباحة، وتحديدوقت معين لها، وإقامة بازار مبيعات ومطهيات الأسر المنتجة في العائلة، وركن لبيع الألعاب المستعملة.

وقد اعتادت عائلة الرمضان على إقامة فعالية الكتاب المستعمل في كل أنشطتها لدعم صندوق الأنشطة،
وهذه الفترة تم طرح فكرة الألعاب المستعملة من أجل تفعيلها.

وكان من ضمن مخطط فقرات حفل (الناصفة) تاليف أنشودة القرقيعان من قبل أحد شعراء العائلة(أحمد الرمضان)
على أن يلحنها ويؤديها الرادود صلاح الرمضان.
ولكن مع الكورونا تم الاعتذار من صاحب المنتجع، والتراجع عن إقامة الحفل، وحاول القائمين على الحفل استيعاب الصدمة،وقرروا إحياء الناصفه بطرق أخرى منها فتح قروبات لتعليم خياطة ملابس الناصفة للأولاد والبنات،
وأعمال فنية وإكسسوارات لارتدائها في احتفال الناصفة، وكذلك فتح قروب طهي وتعلم صناعة بعض الحلويات للناصفة.
وعن أنشودة الحفل التي أنجزها الشاعر(أحمد الرمضان) فقد أُحيلت للملحن الرادود صلاح الرمضان المقيم بدولة الكويت، فلحنها، ولكن لم تكن هناك إمكانية لتسجيلها في الأستوديو بسبب ظروف هذه الفترة، ولذلك تم تسجيلها في أستوديو بالأحساء، وتم الإتفاق مع صاحب الأستوديو ليكون هو المؤدي أيضا،وهكذا تمت ولادة آنشودة(في قلب الأنام) من كلمات الشاعر(أحمد الرمضان)، وألحان(ملا صلاح الرمضان)،وإعداد(سوزان الرمضان)،وإدارة إنتاج(إبراهيم الرمضان) وأداء(آدم الأحمد)
وتكفل عدد من أبناء عائلة الرمضان بمبلغ التسجيل بالأستوديو والرادود كهدية الناصفة وتثويبها لأمواتهم، وتكفل بالسعي في هذه المهمة إبراهيم الرمضان.
وستقوم كل أم في العائلة حسب رغبتها بتحفيظ ابنها الأنشودة، وتسجيله وهو ينشد حيث سيوضع في السناب الخاص بالعائلة، وسيستلم هدية وشهادة شكر.
كما أن هناك حفل للناصفة أعد له أبناءالرمضان في ليلة الناصفة على قناة الرمضان.

كان هدفهم من كل هذه الفعاليات هو مواصلة الحياة، ودعم بعضهم باعتبارهم أقرباء في هذه الظروف معنوياً ومادياً ،وتفعيل بعض الأفكار والمقررات حول ذلك وقد تمت بنجاح.

وكان من المفترض إقامة رحلة شبابية ترفيهية ثقافية تتضمن بطولة دوري البلايستيشن بتنظيم مجموعة من شباب عشيرة الرمضان بالإضافة إلى استضافة أحد التربويين بالمنطقة ليثري الشباب بنصائحه بما يتناسب مع جيلهم

ومن النشاطات المقامة، ولتشجيع الجميع بالاستفادة من أوقات فراغهم بسبب الوضع، تم الاعلان عن مسابقة (تطوير الذات للتدريب الإلكتروني) مع تقديم جوائز قيمة لكل من يحصل على ١٠شهادات إلكترونية من مختلف المواقع.

وقد تم إنشاء القروبات التالية لأفراد عائلة الرمضان:

1-قروب الخياطة والإكسسوارات والأعمال الفنية لمتابعة تعليم متعلقات الناصفة.

2- قروب دورة رسم مجانية تم افتتاحه بمناسبة فرحة الناصفة.

3- قروب الطهي حيث تجري فيه استضافات، وحوارات مع الطهاة والأسر المنتجة وأصحاب المطاعم ليتعرف عليها الأهل، ويدعمون بعضهم البعض بالشراء، ومساعدة لهم بالإعلان في هذه الظروف الصعبة، ومعرفة طرق التوصيل وأرقام التواصل.

4- قروب التثقيف الغذائي والصحي حيث تجري فيه استضافات لمختصين من خارج العائلة ومن داخلها.

5- قروب التعرف على التخصصات.

6-قروب الزراعة، وطرق العناية بها.

7-قروب القراءة.

8- قروب التعامل مع الطفل ومشاكله، ومنها القلق هذه الفترة.

9-قروب استضافة وحوار
حيث تمت استضافة للدكتور أشرف الرمضان لتوعية عشيرة الرمضان والمجتمع للوقاية من الكورونا ،والتعريف بها لأفراد الرمضان رجالاً ونساءاً.

ويقام في كل أسبوع حوار مع صاحب تخصص معين من خلال القروب المناسب لاختصاصه.

إضافة إلى كلمة توعوية بمسجد الشواف بالهفوف حول موضوع كورونا (قبل تعليق صلاة الجماعة بالمساجد في المملكة).

ومن المقرر إنشاء قروب للأطفال، للحث على القراءة وتجربة الكتابة وفنون الرسم،وقروب لإبداعات العائلة في فترة الحظر.

ومن خلال القروبات تقام بعض المسابقات للأطفال والكبار في فن الإلقاء، وكتابة المقال، لتنمية بعض المواهب، وتقديم بعض الشخصيات ، واستغلال مواضيع بعض المناسبات والأيام العالمية.

كما أن هناك فقرات متنوعة تُطرح في وسائل التواصل بين قناة الرمضان على اليوتيوب والأنستقرام والسناب شات.

وكان من بين الفقرات المقدمة على السناب:
-كيف تقضي وقتك وتستفيد منه؟

– عرض إبداعات العائلة وإنجازاتها في فيديوهات من إنتاج المبدعين أنفسهم
-كيفية الوقاية من الكورونا.
-التواصل مع أبناء العائلة في الكويت والبحرين وطلب مشاركتهم ببعض الفقرات مثل كلمة الجمعة.
– تسجيلات صوتية لبعض المحاضرات بالأون لاين، وقراءة الأدعية والقران وغيرها.

تجربة عائلة الرمضان تجربة فريدة وجديرة بتسليط الضوء عليها، والاستفادة منها كنموذج يستحق أن يُحتذى.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “عائلة الرمضان تواجه (الحجر المنزلي) بـ(قروبات إبداعية)”

  1. الشكر كل الشكر للكاتبة المبدعة وصياغتها الجميلة للموضوع.
    والشكر لعائلة الرمضان الكريمة قاطبة، وأخص بالشكر الاخوة القائمين على الفعاليات والانشطة.
    وفقكم الله لكل خير وإلى الأمام.

اترك رداً