بيان علمائي بمناسبة قرب ميلاد الإمام المهدي (عج)

img

بشائر: الدمام

أصدر جمع من علماء المنطقة في مدينة الدمام والقطيف بيانا لعامة المسلمين والمؤمنين بمناسبة قرب حلول ليلة النصف من شهر شعبان، وهي ليلة ميلاد الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه، داعين فيها لإحياء تلك الليلة المباركة بالتهجد والدعاء، والصلوات المستحبة، والتقرب إلى الله تعالى، والتوسل إليه، ليكشف البلاء ويرفع هذا الوباء عن العباد والبلاد والبشرية جمعاء.

كما دعا العلماء المجمتع كافة إلى مراعاة الظروف الراهنة التي نعيشها بالإلتزام التام بالتوجيهات والإجراءات الصحية، ولاسيما الحجر، والامتناع عن مخالطة الناس من أجل محاصرة جائجة كورونا ومنع انتشاره، قائلين:
فنحن مضطرون لحرمان أنفسنا وعوائلنا وأطفالنا من مظاهر البهجة التي طالما اعتدناها في مثل هذه المناسبة السعيدة كل عام.

وشدد البيان على ضرورة الالتزام التام بعدم تجوال الأطفال والعوائل في الأحياء ليلا ونهارا، وإنه واجب شرعي ونظامي، تقيدا وإلتزاما بالإجراءات الرسمية لمنع الضرر والخطر.

كما شجع الموقعون على البيان على التصدق بما تجود به النفس الكريمة المجبولة على عمل الخير للجمعيات الخيرية دعما للمحتاجين، أو إيصالها مباشرة للمحتاجين، وللذين توقفت أعمالهم وانخفض دخلهم بسبب هذا الظرف الطارئ.

وجاء في ختام البيان:
إن دفع الضرر المحتمل عن النفس وأبناء المجتمع واجب شرعاً وعقلاً، نص عليه الشرع وبينته فتاوى وتوجيهات مراجع الدين، وأملنا فيكم جميعا الإلتزام بذلك.

والموقعون على البيان هم أصحاب السماحة: السيد علي السيد ناصر السلمان، والشيخ عبدالله الخنيزي، والشيخ حسن الصفار، والشيخ غالب آل حماد، والشيخ علي مدن آل محسن، والشيخ عبدالكريم الحبيل، والشيخ محمد العبيدان، وللشيخ منصور السلمان، والشيخ جعفر الربح، والشيخ فوز السيف، والشيخ حسن الخويلدي،
والشيخ يوسف المهدي.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً