البلديات: إغلاق غرف القياس داخل المراكز التجارية والاعتماد على الأبواب الإلكترونية

img
بشائر الوطن 0 بشائر الوسوم:,

بشائر: الدمام

وضعت وزارة الشؤون البلدية والقروية بعض الاشتراطات الاحترازية لفتح المنشآت التجارية خلال فترة السماح بالتجول للأنشطة التجارية المسموح لها بالعمل وفق نظام الدولة، ويتم العمل في الأوقات المسموح بها والنطاق المصرح به، والالتزام بكامل الضوابط والشروط والتعليمات الصادرة من الدولة وأجهزتها المختلفة، وفي حال ورود أي تعليمات إضافية بالإغلاق أو بمنع التجول يلزم الالتزام بها مباشرة.

وشددت على السماح بفتح المنشآت التجارية وفق ما سبق، بعد التزامها الكامل بجميع البنود الواردة في هذه الوثيقة، وتتولى إدارة المنشأة التأكد من الالتزام الكامل بجميع البنود من الموظفين والمرتادين، وفي حال رصد أي مخالفات للتعليمات من قبل الأمانات يتم إغلاق المنشأة مباشرة على أن تتحمل الإدارة كامل التبعات القانونية والعقوبات التي نص عليها النظام.

وتنص الاشتراطات على ضرورة وجود مسافة آمنة بين الجميع في كل الأوقات ومنع أي تجمعات، وعدم استخدام الأوراق النقدية وقصر التعامل قدر الإمكان على وسائل الدفع الإلكترونية، وغلق أماكن قياس الملابس وغرف أداء الصلاة، وإزالة المقاعد وأماكن الجلوس، والاعتماد على الأبواب الإلكترونية، وفي حال عدم وجود أبواب إلكترونية تبقى الأبواب مفتوحة طوال فترة العمل، ومنع استرجاع أو استبدال البضاعة المباعة، وتحديد عدد العملاء داخل المتجر (عميل واحد لكل 10 أمتار)، وتنظيم عملية الدخول للمتجر والانتظار خارجه إذا وصل العدد للكثافة المحددة مع وضع ملصقات وعلامات أرضية مرئية بشكل واضح لتنظيم طوابير الانتظار في الأماكن المكتظة بالعملاء لضمان وجود مسافة كافية بينهم (عند نقاط الدفع والاستلام – المداخل والمخارج)، والتعقيم الدوري للسلال وعربات التسوق، وتغطية البضائع المكشوفة أثناء نقلها، ونشر لافتات توضيحية وإرشادية لضمان فهم الجميع للتدابير والإجراءات الاحترازية، وفرض إجراءات صحية واحترازية إلزامية على جميع الموظفين (لبس الكمامات – غسل اليدين – ارتداء القفازات وتبديلها دوريا)، وتوعية كاملة لجميع العاملين عن مخاطر الفايروس والإجراءات الاحترازية الواجب العمل بها طوال الوقت.

وضمت الاشتراطات الطلب من الموظف عزل نفسه مباشرة بمجرد ظهور أي أعراض للفايروس حتى لو كانت طفيفة، والمرونة في منح الإجازات المرضية لتمكين الموظفين من عزل أنفسهم حال ظهور أي أعراض مرضية، والمرونة في أوقات تبديل ورديات الموظفين لتقليل تفاعل الموظفين فيما بينهم أثناء تسجيل الدخول أو الخروج مع إبلاغ السلطات الصحية مباشرة حال ظهور أي حالة تظهر عليها أعراض الإصابة بالفايروس.

وشددت الوزارة على إغلاق كافة أماكن الترفيه والتجمعات كمناطق الألعاب أو العروض أو غرف الصلاة وإزالة كافة الكراسي وأماكن الجلوس في الممرات، مع وجود وحدات فحص طبي وتعقيم لقياس درجة الحرارة عند كافة المداخل طوال فترة العمل، ومنع دخول أي شخص تتجاوز درجة حرارته 38 درجة، وتوفير كمامات وقفازات للزوار بشكل كاف عند المداخل، وضرورة وجود أفراد أمن عند المداخل للتأكد من إلزام المرتادين بتغطية الوجه، والالتزام بتعقيم كامل المنشأة كل 24 ساعة وتخصيص غرف للعزل الطبي عند وجود أي حالة اشتباه.

ونبهت الوزارة على منع دخول الأطفال تحت 15 عاما والتأكد من وجود رجال أمن بكمية مكثفة وعمل جولات دائمة للتأكد من الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية، ومنع خدمة إيقاف السيارات، ونشر لافتات توضيحية وإرشادية لضمان فهم الجميع للتدابير والإجراءات الاحترازية، وإغلاق المصاعد والاعتماد على الدرج، وفي حال لم يوجد درج يتم السماح بدخول شخصين فقط للمصعد.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً