مركز البيت السعيد والمبيوق.. يعالجان إساءة معاملة الأطفال والمراهقين.

img

رقية السمين: الدمام

أصدر مركز البيت السعيد للتدريب الإجتماعي، يوم أمس كتابه التربوي الموجه للمربين والوالدين وحديثي الزواج، وحمل عنوان (الاعتبارات النمائية في علاج إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم) لمؤلفه الدكتور رضي المبيوق.

حيث قدم الدكتور المبيوق للقارئ في هذا الكتاب فهماً أساسياً للمهام النمائية الشائعة في الطفولة المتوسطة، والمراهقة المبكرة.

كما استعرض الكتاب في صفحاته ضمن خمسة أبواب عدداً من الموضوعات المهمة، في سياق علاج إساءة معاملة الأطفال، وإهمالهم تربوياً وعاطفياً وجوانب أخرى.

و تناول المؤلف بالباب الأول خصائص النمو الجسدي، والاجتماعي، والانفعالي، والمعرفة، كما بين خصائص نمو الذات في الطفولة الوسطى، والمراهقة المبكرة.

وبالباب الثاني تطرق الكتاب إلى آثار الإساءة في الأطفال، والمراهقين، عبر ثلاثة أنماط من الإساءة : الإساءة الجسدية، الجنسية، والانفعالية، وفي الباب الثالث تحدث المؤلف عن الآثار النفسية والذهنية والفكرية لـ إهمال الأطفال والمراهقين.

جدير بالذكر أن هذا الكتاب يأتي ضمن ٥٠ مؤلفاً أصدره مركز البيت السعيد للتدريب الاجتماعي تخصصت جميعها في علاج المشاكل الأسرية والزوجية، وكذلك إرشاد حديثي الزواج والمقبلين عليه.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً