مغردون ينعون بطلة الصحة ( نجود الخيبري)

img

ميمونه النمر: الدمام

خيم الحزن على موقع التواصل الاجتماعي، و(تويتر) على وجه الخصوص، حيث تناقلت التغريدات، نبأ وفاة الممرضة نجود الخيبري والتي وافتها المنية اليوم جراء اصابتها بفيروس كورونا.

وفي التفاصيل، نعى مستشفى (أحد) بالمدينة المنورة أمس، وفاة احدى منسوبيه الممرضة (نجود الخيبري)، والتي تعمل في خط الدفاع الأول في مواجهة الجائحة.

كما نعى العديد من الأطباء، إلى جانب السعودية للتمريض وجميع منسوبيها وأعضائها، مقدمين تعازيهم لأسرة الممرضة نجود الخيبري؛ لتنضم برحيلها لقائمة الممارسين الصحيين الذين توفوا أثناء مزاولتهم لمهامهم في المستشفيات.

وفي هذا السياق، أطلق مغردون وسم # الممرضه_نجود_الخيبري، متصدراً في بضع ساعات الترندات النشطة، فيما توحدت مشاعر الحزن، معبرين عن تعازيهم ودعواتهم لها بالرحمة والمغفرة.

وتتابعت وسوم أخرى أطلقها نشطاء عبر تويتر، منها #الممرضه_نجود_الخيبري،و#جمعيه_تمريض_شهداء_الواجب
شارك فيها أطباء وممرضون وأكاديميون ومغردون، من جميع أنحاء المملكة؛ شهدت تفاعلاً واسعاً بين المغردين.

وفي هذا الشأن، كتب منصور المشيعلي متأثراً بخبر وفاة الخيبري: (تاريخها بطولي؛ حيث كانت مكافحة للوباء في مركز صحي، ثم في فنادق للعزل، وقسم العناية المركزه، والتنفس الصناعي بالمستشفى، تحارب عدواً لا يُرى بالعين، وتحسن على يدها الكثير وأخذ الله أمانته، الله يتقبلها من الشهداء).

فيما غرد الطبيب والاستشاري عبدالسلام الشهري:( مع كامل احترامي وخالص تقديري للأطباء، وأنا منهم، إلا أني متيقن ومقر بأن التمريض هو صمام الأمان لأي منظومة صحية مهما كان حجمها وهو من يتحمل العبء الأكبر، تحية إلى شرفاء هذه المهنة في أنحاء العالم).

وتابع: ( الممارس الصحي يقاتل دون سلاح، عدواً لا يراه، نحن نؤمن بالله أولا وبأن الجميع في صفنا، ولن يثنينا كلام المثبطين وتشدق الشامتين. هذه معركة لا تراجع فيها والنصر حليفنا بإذن الله. والله نسأل الرحمة والفردوس الأعلى من الجنة لمن فقدناهم في هذه الأزمة والشفاء العاجل للمصابين).

وفي سياق متصل،  قال أحمد الجلعود مهتم بالإعلام الجديد:( الوطن يعلو ويسمو بوفاء و اخلاص أبنائه البررة ، حملوا أرواحهم على أكفّهم لحماية صحتنا، الأبطال المخلصين هم من يستحقون نيل أوسمة العز والفخر والشرف وهم من يستحق تصدر كل منصات التواصل لأنهم قدموا لنا دروساً في العطاء والتضحية، رحم الله نجود رحمة واسعة).

‏أما الممرض إبراهيم بالحارث كتب ناعياً الفقيدة: (ببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ وفاة الممرضة نجود الخيبري‬⁩ والتي تعمل في مستشفى أحد بالمدينة المنورة، وذلك بعد إصابتها بكورونا‬⁩ وبهذا المصاب الجلل نتقدم بخالص العزاء وعظيم المواساة إلى عائلتها ولمنسوبي ⁧‫الصحة‬⁩، نسأل الله أن يرحمها و يسكنها الجنة وإنا لله وإنا إليه راجعون).

‏⁧وفي هذا الصدد، ثمّن مجلس الوزراء‬⁩ ما يقوم به الممارسون الصحيون من مهمات أسهمت ـ بمشيئة الله ـ في حفظ الأرواح، ومؤكدًا أن وطنهم لن ينسى لهم تلك التضحيات.
‏⁧‫

يذكر أن العديد من العاملين بمهنة التمريض ناشدوا وزارة الصحة بعمل قائمه للمتوفين جراء فيروس كورونا ومعاملتهم كمعاملة (شهداء الواجب).

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً