السعيد: من الصعب على الوالدين استيعاب سلوك طفلهم الغير طبيعي

img

فاطمة المحمد علي: الدمام

لفت الأخصائي النفسي أحمد آل سعيد إلى أنه من الصعب على الوالدين تقبّل أو استيعاب حقيقة أن طفلهم يشكو من مشكلة سلوكية، لذلك يواجهون الأمر بالتريث والإنكار وتأجيل عرض الطفل على ذوي الاختصاص.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها يوم الأحد الماضي، بتنظيم مركز رفاه بالدمام.وذلك عبر البث المباشر ببرنامج زووم

وعرَّف الأخصائي السعيد معنى المشكلة السلوكية بالقول: “إنها أي سلوك غير اعتيادي يظهر على الطفل، إما بـ زيادة أو نقصان، كـ أن يضر بنفسه أو غيره، مما يؤثر سلبا في تواصله وتحصيله الدراسي، ويؤدي إلى رفضه اجتماعياً”.

ونبه إلى أخطاء تربوية تؤثر سلبا في سلوك الطفل كالتدليل المفرط، والإهمال، والعنف، أو التخويف، والتناقض بين الوالدين في تربية الأبناء، مضيفاً كذلك مقارنة الطفل بغيره بأنها “قاتله” في كل أشكالها.

وأضاف بأن الإفراط في تناول الشوكلاته والمشروبات الغازية يتسبب للطفل بمشاكل ككثرة الحركة، والغضب، وضعف التحصيل الدراسي.

ختاماً حذر الأخصائي السعيد الآباء من الأجهزة الذكيَّة، موجهاً لهم سؤال استفهامي قائلاً”الأطفال ماسكين هالأجهزة شسوون؟” مشدداً على ضرورة معرفة ما يطلع عليه الطفل في هذه الأجهزة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً