(خذني أتوسلك) و (تركوا جرح) جديد عاشوراء برعاية بشائر

img

رقية السمين: الدمام

إحياءً لموسم عاشوراء١٤٤٢ أصدر الرادود عبد الرؤوف السلطان (خذني أتوسلك)، وذلك مساء اليوم الأحد، ليبصر هذا العمل النور بعد أن عكف عدد من الأسماء البارزة على إنجازه. 

 فقد صاغ الشاعر أبو تراب الأحسائي في قصيدته ( لهفة) و(توسلات الطفلة رقية) لتنضم لأبيها الحسين (ع)، بينما لحنها الرادود محمد البطي. 

فيما قام بالهندسة الصوتية المهندس حسين نجم، وصمم مشاهد العمل المصور السيد حبيب الحداد، وتنفيذ ومونتاج نور زيد. 

وجاء (خذني أتوسلك) برؤية إخراجية لـ محمود السلطان، الذي أشرف وأخرج ونفذ العديد من الأعمال لهذا العام، على غرار السنوات المنصرمة. 

  إذ شهد مساء أمس انطلاقة عملٍ رثائيٍ آخر بإشراف السلطان، للشاعر إبراهيم الإدريس الذي نقل المستمع من خلال أبياته إلى أبرز وقائع كربلاء. 

وكان عمل (تركوا جرح) من آداء الرادودين علي السلطان ومهدي النجيدي، توزيع أحمد الزاير، هندسة صوتية عدنان المنسف، جرافيك وتنفيذ سيد عبد الإله المكي. 

وبدورها رعت صحيفة بشائر إصدار العملين الرثائيين إعلامياً و واكبت لحظات انطلاقتهم .

هذا ويذكر أن محرم الماضي شهد إصدار أربعة أعمال برعاية الصحيفة شارك بها أبرز شعراء ورواديد الدمام والأحساء، وهي: (شهر الخدامة، توبة إبن، حفيد الروح، ونفس الحسين). 

للاستماع إلى عمل (تركوا جرح) 

للاستماع إلى عمل(خذني أتوسلك)

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً