وفاة ثلاثة من موظفي إمارة الشرقية من أسرة واحدة

img
بشائر المجتمع 0 بشائر الوسوم:,

بشائر: الدمام

فجعت أسرة البوخشيم الأحسائية من سكان مدينة الدمام بوفاة ثلاثة من أبنائها خلال فترة متقاربة، ليخيم الحزن على الأسرة طوال الفترة الماضية دون توقف.

وجمع بين الثلاثة كونهم أبناء عم وكذلك جميعهم من موظفي إمارة المنطقة الشرقية، فبعد رحيل أحمد حجي عبدالله البوخشيم (أبومصطفى) بعد معاناة مع المرض، تبعه ابن عمته فاضل عبدالله المطاوعة متأثراً بإصابته بفايروس كورونا، ليتبعهم سمير جاسم عبدالله البوخشيم ابن عم الأول وابن خال الثاني، ليجدد أحزان الأسرة بكاملها.

وقال الناشط الاجتماعي طالب المطاوعة -شقيق أحد المتوفين- لصحيفة بشائر “يعز علينا في عائلة المطاوعة والبوخشيم أن ننعى في فترة متقاربة رحيل ثلاثة من أبنائنا، وثلاثتهم من موظفي إمارة المنطقة الشرقية، فما أدري من نعزي؟ عائلتنا أم إمارة المنطقة؟، ونحمد الله الذي لايحمد على مكروه سواه أنهم قضوا عمرهم في خدمة وطنهم بجد واجتهاد وأمانة ومسؤلية تامة”.

فيما أكد سماحة الشيخ فتحي البوخشيم -شقيق أحد المتوفين- على الحاجة إلى الدعاء للمتوفين وعدم الجزع المؤذي للنفس، وقال: “الموت حق وكلاٌ سوف يرحل فهم السابقون ونحن اللاحقون من رحل ومضى لا يريد منّا أن نؤذي أنفسنا بالحسرة والبكاء و إيذاء النّفس وإضرارها، وإن ما يحتاجه منا الدعاء له بالرحمة والمغفرة وان لا ننساه من الأعمال الصالحة”.

وقال: “إننا نفخر بما تركه الراحلون من سيرة طيبة وذكر حسن والذي وجدناه وإلتمسناه بكلمات التعزية التي انهالت علينا”.

الجدير بالذكر بأن ابنة أخت المتوفى أحمد البوخشيم والتي كانت ترقد بجانب خالها في مستشفى الملك فهد التخصصي كذلك رحلت قبل أيام وهي في ريعان شبابها، وآخر من رحل من الأسرة الشاب سمير البوخشيم لينصب العزاء في الأسرة دون توقف.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً