السيد السلمان.. سيد الشعائر قدم الكثير ولكن لن نقيم حفلاً لذكراه

img

بشائر: الأحساء

استعرض سماحة السيد هاشم السلمان -إمام جامع آل الرسول بالمبرز وأمين عام الحوزة العلمية بالأحساء- خلال خطبة الجمعة أبرز ما قدمه الراحل آية الله السيد محمد علي العلي -رضوان الله تعالى عليه- للمنطقة خلال أربعة عقود.

لخّص السيد السلمان عطاء سيد الشعائر في ثلاث محاور رئيسة وهي: دعم الحوزة العلمية بالأحساء وإعادة إحياء الشعائر الحسينية في المنطقة ومساعدة أبناء المجتمع بالمال وجلسات الدعاء.

وأعتذر السيد السلمان عن عدم عقد أي احتفال تأبيني للاحتفاء بالذكرى السنوية الأولى لرحيل سيد الشعائر بسبب ظروف جائحة كورونا والتحرز من الموجة الثانية.

ودعى جميع محبي ومريدي السيد الراحل إلى بذل ما يستطيعون من عمل صالح حبًا ووفاء، وإهداء ثوابه للسيد الراحل كقراءة جزء من القرآن، أو الصلاة على محمد وآل محمد ألف مرة أو قراءة شيء من الزيارات المندوبة أو العمرة مثلا.

جدير بالذكر أننا نعيش اليوم السبت الذكرى السنوية الأولى لرحيل السيد محمد علي الذي توفاه الله صباح يوم الثلاثاء، السابع من شهر ربيع الأول من العام الماضي.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً