الشيخ الهديبي يدعو إلى استيعاب الشباب.. و الاستفادة من البرامج الاجتماعية

img

بشائر: الرميلة

قال الشيخ حبيب الهديبي أن الاستفادة من المحاضرات التربوية و دمج الشباب من خلال المراكز و الأنشطة المختلفة أمر ينبغي التركيز عليه.

و أعرب سماحته عن الحاجة إلى جهد مضاعف لإستيعاب الشباب، عبر مختلف البرامج و المؤسسات الاجتماعية.

و ألمح إلى أنّ هناك جهات تستهدف الشباب في دينه و أخلاقه و سلوكه، و يحتاج الشباب إلى تحصين أنفسهم من الانحراف.

جاء ذلك خلال المحاضرة العاشورائية التاسعة في الرميلة بالأحساء.

واستحضر سماحته الأخلاق العظيمة لرسول الله (ص) ودوره في تشكيل وعي المجتمع الجاهلي في ذلك الوقت.

وأوضح أن النبي (ص) صرف جهدا كبيرا في غرس الأخلاق الحميدة في ذلك المجتمع، و تربيتهم على حسن التعامل، مما ساعد على إقبال الناس إليه والإيمان بدعوته ورسالته.

إلى جانب آخر قال بأن امتلاك الوعي لدى الشباب في مواجهة التحديات ينبغي أن تدعمه المعرفة.

و أشار في معرض حديثه إلى ضرورة عدم التهاون في الالتزام بالاحترازات الوقائية حيال الأمراض و الأخطار المختلفة.

و شدد على أهمية الاستفادة من توجيهات الخبراء والجهات الصحية في مواجهة الفيروسات و الأوبئة التي تصيب جسم الإنسان و تهدد حياته بالخطر.

و قال الشيخ الهديبي أن مشاركة الشباب عبر حضور المسجد و المؤسسات الاجتماعية، يعزز من المناعة الروحية لديهم.

كما هو الحال في أهمية دور الخبراء و المراكز الصحية في تعزيز المناعة الجسمية و مقاومة الفيروسات و الأمراض.

و أكد سماحته أن استمرار حضور المسجد و مجالس الإمام الحسين عليه السلام، يعتبر فرصة إيجابية و مهمة لحماية الشباب، و لتقوية الجوانب السلوكية و تنميتها.

و أضاف: ما أحوج شباب اليوم لأن يجعلوا من مواقف و كلمات علي الأكبر في عاشوراء قدوة و أسوة لهم.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً