استودعكم الله

img

السيد عبدالأمير السيد ناصر السلمان

في رثاء سماحة العالم العزيز الخطيب الشيخ حبيب الصعيليك رحمه الله

فقدت أخي فالصبح كالليل مظلمُ

وعاد الشجی کالسهم في القلب يؤلمُ

 

فقدت صديقأ بل حبيباً ومخلصاً

وشخصأ وفيأ طالما كان يكرمُ

 

تذكرتهُ في مجلس العلم سابقاً

يحاورني طورا وطورا يُعلّمُ

 

وكان دقيقاً كلما قال جملةً

ورامَ على الأوراق للبحث پرسمُ

 

وكان قريب من محبيه طيباً

وكم كان في الأعماق للوجد یکتمُ

 

ستفقده الأعواد من بعد موته

وتبكي جُبيلُ الخير حُزناً وتلطمُ

 

من الصعب أن أرثيه في مجلس العزا

وأكتب شعرا في رثاه وأنظمُ

 

ولكنها الأقدار لا تبقي واحداً

وهيهات شيء من يد الموت يعصمُ

 

سنمضي وتبقى الدار في كف وارثٍ

يقيم بها دهراً طويلاً وينعمُ

 

اترك رداً