مبادرة ناصر حسين المشرف (مع شخصيات الفكر والأدب) الشخصية الثامنة(٨) الاستاذة صباح عباس آل هاني (الحلقة ١)

img
ناصر المشرف
0 الوسوم:, ,

ناصر حسين المشرف

السيرة الذاتية:

الاسم: صباح عباس علي آل هاني.
الولادة: صبيحة يوم الجمعة الخامس من شهر رمضان المبارك عام ١٣٨٣الولادةهـ – صفوى – المنطقة الشرقية – السعودية

١ – باحثة وكاتبة وناشطة اجتماعية وأستاذة حوزوية وخطيبة جماهيرية ومديرة على رأس مجموعة من المشاريع الاجتماعية والتربوية والثقافية

٢- لها مشاركات خطابية وثقافية في المهرجانات والمُلتقيات والفعاليات المختلفة على المستوى المحلي والبحرين والكويت.

٣ – حاصلة على شهادة البكالوريوس في العلوم الإسلامية من الجامعة العالمية للدراسات الإسلامية في لندن عام ٢٠٠٠ م

٤ – حاصلة على شهادة الماجستير في علم الإدارة التربوية من الجامعة الأمريكية بالانتساب عام ٢٠٠٤ م.
٥ – عضو إداري في اللجنة الثقافية للجنة النسائية بصفوى عام ١٣٩٩ هـ

٥- مُعلمة رياض الأطفال في الروضة الأولى التابعة للجمعية الخيرية بصفوى عامي ١٣٩٩ – ١٤٠٠ هـ

٦- مُؤسِسة ومُديرة مركز رعاية الناشئات لطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية كأول مركز تربوي مُتخصص لرعاية شريحة الفتيات في مدينة صفوى عام ١٤١٥ هـ لاحتضان مواهبهن ..

وأبرز النشاطات هي:
١- إقامة البرامج الثقافية والدينية والرياضية والترفيهية.
٢- إقامة الرحلات الترفيهية.
٣- تنظيم البرامج الصيفية المُكثفة.
٤- إقامة الفعاليات والمهرجانات كمهرجان (حجاج على بساط الريح) لفئة الناشئات لتجسيد مناسك الحج مع ارتداء الإحرام وتأدية المناسك.
٥- فتح دورات مختصة في اللغة الالنجليزية كأول تجربة نسائية.
٦- تأسيس مكتبة عامة تحتوي على مئات الكتب التي تحتوي على كل مناحي الحياة لتشجيع المرأة على القراءة والاطلاع.
٧- – إقامة الدورات التأهيلية للمقبلين على الزواج وتثقيفهن في شئون الحياة الزوجية ودورات في التعبير عن المشاعر ولغة الحب وفن الإتيكيت وثقافة الادخار وفن الماكياج مع اختصاصيات وخبيرات وقضاء وقت في تدريبهن على فنون الطبخ عملياً، مع محاضرات في قواعد الآداب والسلوكيات من أجل بناء حياة سعيدة تبقى وتستمر.

١٦ – مُوسِسة ومديرة مجمع الأسرة الواحدة لسكن الطالبات والموظفات في مدينة الرياض بعدد يتجاوز حدود ١٢٠٠ طالبة جامعية في عدة مبانٍ سكنية ورعايتهن والإشراف على شؤونهن ومتابعة كل أمورهن عام ١٤١٦ – ١٤٤٢ هـ

١٧ – مُؤسِسة ومديرة مشروع بصائر الأمل عام ١٤١٨ – ١٤٤٢ هـ الذي يحتضن الكفاءات والموهوبات من الشريحة الجامعية، ودفعهن للعمل الإجتماعي التطوعي غير الربحي، بإقامة المهرجانات المختلفة وإحياء المجالس الحسينية والإشراف على البرامج الثقافية بإقامة الملتقيات والفعاليات واللقاءات الحوارية بإستضافة نخبة من المفكرين والأدباء وكبار الشخصيات المعرفية، وكذلك تفعيل الساحة ثقافياً من خلال إقامة المسرحيات التربوية والتراثية والإجتماعية.

١٨ – تنفيذ فكرة السوق الخيري من أجل دعم سبعة مشاريع ( سبع سنابل) إجتماعية وخيرية في البلد منها ..
مشروع كافل اليتيم
ومشروع صندوق الزواج الخيري وغيرها عام ١٤١٨ هـ

١٩ – مُؤسِسة ومديرة مشروع (المسرح الحسيني) عام ١٤٢١ – ١٤٤٢ هـ للبراعم الصغار، من أجل احتواء هذه الشريحة في أيام محرم الحرام، وترسيخ القيم الحسينية في وجدانهم منذ الصغر، وذلك بفتح ذهنية الأطفال على واقعة كربلاء ليعيشوا أجواءها، عبر تجسيد الواقعة وتمثيل دور أبطالها وشخصياتها، والمُشاركة كذلك في قيامهم بدور القراءة واللطم والكلمة الهادفة والعزاء.
لقد كان لذلك دور كبير في تفاعل المئات من الأطفال وجذبهم للبرامج الحسينية التي تقام في صالات للأعراس لضخامة البرامج والفعاليات المُصاحبة وتنوعها.

٢٠ – مُؤسِسة ومديرة المشروع القرآني (دار القرآن) عام ١٤٢١ – ١٤٤٢هـ..
في هذا المشروع القرآني تم التركيز على الثقافة القرآنية في أدبيات الدار والمناهج المقررة والملازم المُرفقة وفي جميع الدروس التي تُدرس.

كما تم تنشيط المركز عبر الفعاليات والاستضافات لأبرز الشخصيات المختصة في الشأن القرآني، وكانت الدورات تستمر طوال العام ومنها: التفسير والحفظ والتلاوة والتجويد وقصص الأنبياء في القران وأهل البيت في القران والأخلاق في القران والأمثال في القران وغيرها الكثير. ولقد وافق نفس يوم الإفتتاح وفي أجواء الإحتفال خبر وفاة الأخ المؤمن الورع /
الشيخ أحمد المطرود
فسميت الدار باسمه رحمة الله عليه حتى وقت قريب.

٢٢ – مُرشدة ومًطوفة في حملة الصفا للحج والعمرة عام ١٤١١ – ١٤١٢ هـ

٢٣ – مُرشدة ومطوفة ومُحاضرة في حملة الحسن الزكي عليه السلام للحج والعمرة عام ١٤١٣- ١٤١٨هـ

٢٤ – عضو إداري في مجلس إدارة حملة الحسن الزكي عليه السلام للحج والعمرة ومسؤولة القسم النسائي والبرامج الثقافية والإشراف على كافة شئون الحاجات ومتابعة أمورهن العبادية والخدماتية عام ١٤١٨ – ١٤٤١ هـ

٢٥ – إقامة مهرجان الحج والإشراف على الدورات التأهيلية للحاجات قبل الحج عام ١٤٢٥هـ.

٢٦ – مُؤسِسة مُبادرة (إنما المؤمنون أخوة) التي تهدف إلى التواصل المعرفي والأخوي بين مسؤولات ومرشدات اللجان النسائية في حملات الحج داخل المنطقة وتنظيمه والإشراف عليه عام ١٤١٩هـ

٢٧ – المشاركة في موسم الحوراء والسبايا الموسم -٣ في جمعية الرسالة الإسلامية – مركز العفاف في بني جمرة – مملكة البحرين عام ١٤٢٦هـ

٢٨ – عضو إداري تأسيسي لمدرسة البتول العلمية لبناء شخصية المرأة فكرياً وحياتياً عام ١٤٢٤ هـ.

٢٩ – مديرة مدرسة البتول العلمية بصفوى، وإدارة اللجان والنشاطات والفعاليات المختلفة في المدرسة عام ١٤٢٧ – ١٤٤٢هـ

٢٩ – المُشاركة الخطابية على مسرح المركز الإسلامي للإنتاج الفني والمسرحي – دولة الكويت في ذكرى شهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام عام ٢٠٠٧ م.

٣٠- المُشاركة في دورة همسات لكلا الزوجين في الدورة -٣ تحت إشراف الجمعية الخيرية بتاروت عام ١٤٢٨هـ – ٢٠٠٧ م

٣١ – حاصلة على جائزة رائدات الثقافة في فعاليات معرض الكتاب السادس عام ١٤٢٩هـ الذي تشرف عليه اللجنة النسائية – في جمعية الصفا الخيرية بصفوى

٣٢ – تم تكريمها من قبل لجنة الاحتفالات النسائية الدينية في الاحتفال الجماهيري في ذكرى ولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام عام ١٤٣١هـ

٣٣- حصولها على جائزة القطيف للإنجاز في دورته – ٣ في مجال الفكر والثقافة بكتابها التربوي:
( لمحات من القيم التربوية في القرآن الكريم) عن طريق مشاركة مركز البيت السعيد عام ٢٠١٠ م.

٣٤- مُؤسسة ومديرة المعهد الكتابي الذي يهدف إلى صقل الطاقات الكتابية الواعدة، والتشجيع على القراءة والكتابة، وتنظيم البرامج واللقاءات الحوارية، واختيار المواضيع الثقافية، ومناقشتها في جلسات حوارية مع متابعة حركة الكتابة والتأليف منذ عام ١٤٣٤- ١٤٤٢هـ.

٣٥ – مؤسسة المشروع التربوي للفتيات
( 1000 زهرة )
لبناء جيل يسير على نهج الصديقة الزهراء عليها السلام بسبع روافد معرفية – ثقافية – تربوية عام ١٤٣٤- ١٤٤١هـ

٣٦- مُوسسة مجلة إضاءات الإلكترونية والمشرفة عليها
عام ١٤٤١هـ

٣٧ – صاحبة فكرة:
(مهرجان الداروش للثقافة والتراث) ورائدة ومشرفة المهرجان. أُقيم في الفترة من ٩ .. ١١ رجب عام ١٤٤١هـ في صالة أماسي للأفراح بحضور أكثر من – ٣١٠٠ زائرة خلال ٣ أيام وكان يهدف إلى:
١- التعريف بثقافة وحضارة منطقة القطيف وتراثها الأصيل والتركيز على الهوية والأصالة لمجتمعنا القطيفي.

٢- ربط الجيل الجديد بجيل الأباء والأجداد في لوحة تراثية فنية قلما تتشكل وتتبلور.

٣- تقوية أواصر المحبة والتعاون مع جميع الطاقات والفئات والشرائح النسوية في المجتمع واللجان الاجتماعية تحت سقف واحد.

٤- تقديم حزمة منوعة من البرامج التوعوية والثقافية عبر مسرح الداروش.

٥- تشجيع المبدعين والرسامين والمنتجين من النساء والرجال من داخل صفوى وخارجها عبر إقامة المعارض الفنية والتراثية.

٦- تشجيع الأسر المنتجة من الحرفيين والأعمال اليدوية والتراثية عبر عرض منتجاتهم في البرنامج.

٧- الاهتمام بشريحة الأطفال عبر تخصيص برامج مميزة وخاصة بهم.

٨- تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية عبر إشراك المؤسسات التطوعية والتجارية في المهرجان.

٣٨ – المُشاركة الكتابية في العديد من الفعاليات الثقافية والبرامج العامة والمواقع الإخبارية الإلكترونية.

٣٩ – إقامة الدورات الثقافية والتنموية وتعزيز الثقة وبناء الذات في الكثير من المراكز والهيئات والكيانات النسائية داخل صفوى وخارجها.

٤٠- تأليف أكثر من ٢٢ كتاباً في المجالات التربوية والأسرية والرسالية. وأول مشاريعها الكتابية كتاب: الحياة الزوجية مشاكل وحلول .
وأخر كتاباتها .. كتاب:
استمع لصوت قلبك.تحت الطبع

 

اترك رداً