اليوم.. الأحساء تغرد من أجل مطارها الدولي

img

رقية السمين – الدمام

تعبيرا عن حاجة أهالي الأحساء إلى تيسير رحلاتهم الداخلية والدولية، ونظرا لكونها عاصمة السياحة العربية؛ غردت الأحساء ظهر اليوم مطالبة بـ فتح ملف جدوى اقتصادية لـ مطار الأحساء.

وذلك عبر هاشتاق #مطار_محمد_بن_سلمان_بالأحساء الذي أطلق قبل ساعات من قبل حساب سواعد أحسائية بتويتر.

وجاء ضمن تويتات المغردين: “‏مدينتنا قد حصلت على لقب عاصمة السياحة العربية سنة 2019 والأكثر إبداعاً سنة 2016. وأبناؤها شرفوا هذه المدينة بأفضل الجوائز على مستوى العالم، فأظن أنه من أبسط حقوقها مطار يليق بعراقتها وكثرة سكانها وقُراها وهِجرها”.

وأشار مواطن آخر إلى أهمية مطار دولي بمدينة الأحساء من خلال تغريدته: “هي عاصمة السياحة العربية ومدينة تراث عالمي تستحق مطار يليق بها وبمكانتها، ومع السماح بالسياحة وتزامنا مع تأشيرة السياحة للأجانب لأرض المملكة إن شاء الله يتحقق ذلك دعما للسياحة وتحقيقا للرؤية”.

وغرد آخر في ذات السياق قائلاً: “بكثافة سكانية أكثر من مليون ونصف ونخيل يصل عددها إلى ثلاثة ملايين .. تستحق الأحساء التي سُجلت في شبكة اليونسكو وأصبحت عاصمة السياحة العربية لهذا العام أن تتلألأ بمطار دولي يضم أهم الوجهات الداخلية والخارجية باسم أمير الشباب”.

‏‎كما لفت أحد المواطنين عبر الهاشتاق إلى أن الأحساء تعد أكبر مدن المنطقة الشرقية كما أن لها منافذ دولية تستوجب وجود مطار دولي بها.

‏‎وشكت مواطنة من محدودية عدد الرحلات، واضطرار الأغلبية إلى السفر عبر مطار الدمام، في حين أن الأحساء تضم مطارا حري به أن يتوسع في إمكانياته ورحلاته، وقالت: “مطار بالاسم، رحلاته محصورة بين الرياض والأحساء وجدة، ايش الفايده منه والعالم تسافر عن طريق مطار الدمام، المفروض حل أزمة المواطنين”.

وشاركها الرأي مغرد آخر بقوله: “مع اني انا كثير سفر وودي بمطار قريب بس متيقن ان الخلل مو في المطار او شركات الطيران لان لو في جدوى اقتصادية في مطار الحسا كان تسابقت الشركات على المطار  قبل كم سنه كان في عدد لا بأس فيه من الرحلات لكن الآن لايوجد”.

فيما شكا أحد المواطنين مشاركا بنفس الهاشتاق من ارتفاع أسعار الرحلات من مطار الأحساء مقارنة ببقية المطارات المجاورة.

وقال: “الرحلات من مطار الأحساء مرتفعة بالسعر مقارنة مع أقرب مطار للأحساء وهو مطار الملك فهد بالدمام، ناهيك عن مطار البحرين وخلافه، يا ترى هل تجدد مبرر لهذا التفاوت في أسعار الرحلات بين مطار الأحساء وغيره من المطارات!؟”.

وأخير وليس بآخر شارك الإعلامي والصحفي عوض الفياض بتغريدة قال فيها: “‏اضم صوتي إلى أصوات كثيرة من أهلنا في ‎#الأحساء، هذه الواحة تستحق أن تحظى بمطار دولي و إقليمي، كل الظروف والمؤشرات تقود لذلك، مطالبةالهيئة العامة للطيران المدني بخطوات تساهم بحل هذا الملف”.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً